الاكراد يرفضون الانسحاب الامريكي من العراق

أخبار العراق: مع تواتر الحديث عن انسحاب أميركي محتمل من العراق نهاية العام الجاري، تزامنا مع جولة رابعة للحوار الاستراتيجي بين البلدين، وعشية زيارة رئيس الوزراء مصطفي الكاظمي لواشنطن، أعلن إقليم كردستان العراق معارضته لهذه الخطوة.

وشددت دائرة العلاقات الخارجية في حكومة إقليم كردستان العراق على أن الإقليم ليس مع الدعوة لانسحاب قوات التحالف الدولي من العراق.

ويقول كبير مستشاري السياسات الخارجية لرئيس إقليم كردستان العراق نيجيرفان البارزاني، فلاح مصطفى: نحن نرى أن الأخطار والتهديدات كبيرة وقائمة، ومخاوف عودة داعش جدية ومشروعة، لذلك من الضرورة أن يتخذ الجانبان الأميركي والعراقي قرارا واقعيا وصائبا يندرج في إطار مراعاة حقيقة أن العراق مستفيد من وجود علاقة استراتيجية طويلة الأمد مع أميركا.

ويرى مراقبون أن القوات الأمريكية لن تغادر العراق بشكل كلي، والاتفاقات الموقعة ربما لا تتعدى تغيير بعض المسميات، وسوف تبقى القوات في قواعد بحجة الدعم والتدريب للجيش العراقي.

ويقول أستاذ العلوم السياسية في جامعة بغداد، قيس النوري، أن الموضوع الأساسي لموقف أربيل من معارضتهم لانسحاب القوات الأميركية من العراق، يتمثل بتصور أربيل أن بقاء هذه القوات يشكل ضمانة أكيدة لأمن الإقليم.

ويضيف: أما مسألة ما يجري من اتفاقات بين وفد الكاظمي والإدارة الأميركية، ففي تقديرنا ربما يكون الحديث بين الطرفين حول إعادة توصيف لعمل ومهام هذه القوات أكثر منه مغادرتها بالكامل للعراق.

من جهته، يقول الكاتب والباحث في الشؤون الكردية كفاح محمود، ان الإقليم يذكر الجميع بما حدث بعد انسحاب القوات الأمريكية في 2011، حيث انتشر الإرهاب وانهارت المؤسسة العسكرية والأمنية في أول تحد لها أمام مجاميع من عناصر “داعش”، الذين لم يتجاوز عددهم المئات في يونيو/حزيران 2014.

ووصل رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، إلى العاصمة الأمريكية واشنطن، لعقد مباحثات مع المسؤولين الأمريكيين، على رأسهم الرئيس، جو بايدن، ضمن الجولة الرابعة من الحوار الاستراتيجي بين بغداد وواشنطن.

ويتواجد في العراق في الوقت الراهن ما يقارب 2500 أمريكي من أجل التصدي لفلول “داعش”، وبعد التوقيع سيتغير دور تلك القوات بالكامل ليقتصر على التدريب وتقديم المشورة للجيش العراقي.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

395 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments