الخارجية العراقية: قوات التدريب والمشورة الامريكية ستعمل في قواعد عسكرية تامة السيادة

أخبار العراق: اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية أحمد الصحاف، الأربعاء 28 تموز 2021، أن الأفراد الأمريكان الذين سيعملون ضمن المشورة والتدريب وبناء القدرات وتبادل المعلومات الاستخبارية، سيكونون في قواعد عسكرية عراقية تامة السيادة، وتخضع للقوانين العراقية الصرفة.

وقال الصحاف في تصريح صحفي تابعته اخبار العراق،

إن جولة الحوار الستراتيجي الرابعة بين العراق والولايات المتحدة الأميركية بنيت على قاعدة قانونية بين الجانبين، هي اتفاقية الإطار الستراتيجي بين الجانبين، وهذه الجولات الأربع التي عقدت هي بناء على تطورات الوضع الأمني الذي تعرض له العراق إبان دخول عصابات داعش التكفيرية إلى العراق، مضيفاً أنه في ضوء هذا التحول في المشهد الأمني وبعد أن توافرت القوات وصنوف الأجهزة الأمنية العراقية طيلة سنوات مضت ولا تزال، توافرت عناصر القوة وحققت الانتصارات، بصنوف القوات المسلحة العراقية كالجيش العراقي، الشرطة الاتحادية، قوات الحشد الشعبي وقوات البيشمركة والمتطوعين من أبناء العشائر وكذلك جهاز مكافحة الإرهاب.

ولن تكون هناك قوات أميركية قتالية في العراق اعتباراً من 31 كانون الأول 2021 ، وفقاً للبيان الختامي لجولة الحوار الستراتيجي الرابعة، التي قادها عن الجانب العراقي رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي.

لا قواعد للتحالف الدولي، لا قواعد للولايات المتحدة الأميركية في العراق، هناك قواعد عسكرية عراقية كاملة السيادة وقوات عراقية مقتدرة في الدفاع عن سيادة العراق ووحدة أراضيه، وأن التحالف الدولي تواجد في العراق طيلة السنوات الماضية بطلب من الحكومة العراقية وتتلخص مهامه بدعم الحكومة العراقية والقوات المسلحة العراقية في مواجهة عصابات داعش التكفيرية”، وفقاً للصحاف.

المتحدث باسم وزارة الخارجية أوضح ان الوفد العراقي المفاوض أكد على أن العراق نقطة استقرار مهمة في المنطقة، وأن دعم شراكات العراق مع كل الأطراف والمضي بتحقيق علاقات متوازنة سينعكس على المشهدين الإقليمي والدولي، وجددت الولايات المتحدة الأميركية في جولة الحوار الرابعة وكذلك بلقاء رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي مع الرئيس بايدن، جدد الجانب الأميركي التزامه الكامل بسيادة العراق ووحدة أراضيه، وكذلك بدعم استقراره الإقليمي، مردفاً ان معنى ذلك هو أن العراق لن يكون منطلقاً لتهديد أي طرف من الأطراف ولن يقبل العراق أن يكون أيضاً ساحة لتصفية الحسابات والصراعات.

و انخفضت أعداد قوات التحالف الدولي في العراق مما كان يزيد عددها على 5000 إلى ألفين وبضع أعداد الآن ، معنى ذلك أننا في كل جولة من جولات الحوار الثلاث الماضية كان الحوار ينعكس إيجابياً على خفض عديد هذه القوات نتيجة ارتفاع قدرات ومهارات واستجابات القوات المسلحة العراقي.

و اضاف أنه حتى الأفراد الذين سيعملون ضمن المشورة والتدريب وبناء القدرات وتبادل المعلومات الاستخبارية سيكونون في قواعد عسكرية عراقية تامة السيادة وتخضع للقوانين العراقية الصرفة، كل ذلك سيتم بطلب من الحكومة العراقية وبإشراف رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي بوصفه القائد العام للقوات المسلحة.

واتفق العراق والولايات المتحدة، على انسحاب جميع القوات الأمريكية المقاتلة من العراق بحلول نهاية العام الجاري 2021.

ومنذ 2014، تقود واشنطن تحالفا دوليا لمكافحة داعش، الذي استحوذ على ثلث مساحة العراق آنذاك، حيث ينتشر نحو 3000 جندي للتحالف، بينهم 2500 أمريكي.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

337 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments