آلا طالباني استقبلت متظاهرين تشرينيين وحثتهم على الفوضى مقابل وعود باللجوء والإقامة بالسليمانية

أخبار العراق: قال ناشطون تشرينيون، ‏الجمعة‏، 30‏ تموز‏، 2021، ان النائبة الكردية آلا طالباني، دعت متظاهرين وناشطين الى منزلها في مجمع القادسية، اثناء تظاهرات تشرين، التي اندلعت العام 2019، من اجل التنسيق معهم لاحداث فوضى واضطرابات اثناء التظاهرات، والعمل على تسقيط أسماء سياسية.

واكد ناشط ومتظاهر تشريني فضل عدم الكشف عن اسمه، انه حضر مع ناشطين الى منزل طالباني، وفي فترة ذروة التظاهرات، وحضر الاجتماع أشخاصا أجانب، تربطهم علاقة وطيدة بطالباني.

واكد الناشط على ان آلا طالباني كانت تقوم بتمويل ودعم حلقات من الشباب وتنظيمهم كمجاميع، كما نسقت لقاء لهم مع الممثلة الأممية جنين بلاسخارت.

واندلعت تظاهرات تشرين في الأول من تشرين الأول 2019، في بغداد وبقية محافظات جنوب العراق احتجاجاً على تردّي الأوضاع الاقتصادية للبلد، وانتشار الفساد الإداري والبطالة.

وأضاف الناشط: قامت آلا طالباني بتوجيه متظاهرين، ابدوا الاستعداد للتعاون معها، لتسقيط جهات وشخصيات سياسية من خلال رفع صورهم في ساحات الاعتصام او عبر هتافات معادية ضد سياسيين ورجال دين.

وقال الناشط انه بعد انتهاء التظاهرات، طلبت منهم التوجه الى الإقليم، لاسيما السليمانية، لتسهيل اقامتهم هناك لاسيما
وان آلا هي من اسرة جلال طالباني، المسيطرة على مقدرات الشعب الكردي.

وفي السليمانية، وعدت آلا طالباني المتظاهرين بالحصول لهم على لجوء في خارج البلاد، فيما اصبح واضحا، وفق المصدر، ان آلا طالباني تتآمر على بلدها وعلى المتظاهرين.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

283 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments