استهداف أبراج الطاقة يدفع ألاهالي للنزوح

أخبار العراق: كشف قائممقام قضاء القائم التابع لمحافظة الأنبار، أحمد الجديان، السبت، 7 آب، 2021، عن حدوث حركة نزوح للأهالي في المدينة بسبب استمرار انقطاع التيار الكهربائي نتيجة لتدمير خطوط نقل الطاقة بهجمات تخريبية.

وقال الجديان في تصريح صحفي، إن “مجاميع أرهابية أو مسلحة تقوم بتفجير أبراج نقل طاقة الكهرباء ضمن عملية تخريب منظمة في كل أنحاء العراق”، لافتا إلى أنه “لا يمكن تحديد هوية تلك الجهات إن كانت فعلا ارهابية أو غيرها”.

وانتشر تسجيل صوتي لقائممقام القائم أحمد الجديان، يوجه من خلاله مناشدة إلى رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي بالنظر إلى واقع حال المدينة، بظل استمرار انقطاع التيار الكهربائي، دون أي استجابة حتى الآن.

وأكد  الجديان على “استمرار الضغط على وزارة الكهرباء، لانجاز محطة كهرباء عكاز الغازية، شبه المنجزة، والتي تقع جنوب قضاء القائم، والتي لا تحتاج لحماية أمنية كبيرة، على اعتبار أنها تقع ضمن الدائرة الأمنية”.

ويقول الناشط المدني محمد إبراهيم من قضاء القائم، إن “أهالي قضاءي هيت والرمانة يعانون منذ مدة ليست بالقليلة من سوء تجهيز الطاقة الكهربائية، فضلاً عن الانقطاع المستمر بسبب التفجيرات”.

وأكد ابراهيم على أن “هذه التفجيرات دفعت العديد من الأهالي لترك المدينة، والنزوح باتجاه مدن الرمادي”، محملاً “وزارة الكهرباء والقوات المكلفة بحماية الأبراج مسؤولية الانقطاع”.

وكشف مصدر مسؤول في محافظة الانبار، عن أن “عمليات التفجير التي تستهدف خطوط نقل الطاقة في القائم والرمانة، هي ضمن عملية منظمة لجهات معروفة، تسعى للضغط من خلال تلك العمليات التخريبية على الحكومة المحلية والاتحادية، للحصول على عقود حماية خطوط النقل”.

وزادت وتيرة الهجمات بالعبوات ناسفة، على خطوط نقل الطاقة الكهربائية، بالتزامن مع الارتفاع الشديد في درجات الحرارة، لاسيما في المحافظات الواقعة شمالي وغربي وشرقي العراق، ما فاقم أزمة نقص الكهرباء في البلاد ونقمة المجتمع العراقي على الواقع الحالي.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

395 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments