علماء ينجحون في تجفيف حيوانات منوية وإرسالها عبر بطاقة بريدية

أخبار العراق: نحج علماء يابانيون في تطوير طريقة لتجفيف الحيوانات المنوية بالتجميد على ورقة بلاستيكية وإرسالها عبر بطاقة بريدية، في اختراق علمي قد يسهل نقل السائل المنوي.

وأكد الخبراء أن هذه الطريقة ستسمح بنشر الحيوانات المنوية بسهولة وبتكلفة زهيدة ودون التعرض لخطر كسر علب الزجاج، وقد تم إرسال البطاقة البريدية من جامعة طوكيو إلى جامعة ياماناشي في اليابان، على مسافة حوالي 125 ميلا (200 كم).

وبشكل مثير للدهشة، ظلت الحيوانات المنوية علي قيد الحياة وتم استخدامها لإنتاج الفئران، ما يشير إلى أنها لم تتضرر في عملية التجفيف بالتجميد.

وجدير بالذكر، أن الباحثين، من جامعة ياماناشي، هم جزء من نفس مختبر الأبحاث الذي اكتشف أن الحيوانات المنوية للفئران المجففة بالتجميد لا تزال قابلة للحياة بعد أن بقيت في محطة الفضاء الدولية لمدة ست سنوات تقريبًا.

وقال المعد الرئيسي للدراسة Daiyu Ito من جامعة ياماناشي في اليابان: ”لم تتوقع أبدًا أن يأتي اليوم الذي تكون فيه الحيوانات المنوية في صندوق البريد“.

وأضاف: ”عندما طورت هذه الطريقة للحفاظ على الحيوانات المنوية للفئران عن طريق تجميدها وتجفيفها على ورقة، اعتقدت أنه يجب أن يكون بالإمكان إرسالها بالبريد على بطاقة بريدية“.

وتابع: ”جاءت طريقة النقل الجديدة تبعاً لمشكلات الدراسة السابقة التي نظرت في تأثيرات إشعاع الفضاء على الفئران الصغيرة“.

واحتاج الفريق إلى كميات كبيرة من الحيوانات المنوية للفئران لإجراء أبحاثهم في الفضاء، ولكن نظرًا لأنه كان لا بد من استخدام الوسائد لمنع الكسر أثناء إطلاق الصاروخ، فقد حملوا كمية صغيرة فقط.

وتم حفظ الحيوانات المنوية في زجاجة صغيرة لكن الباحثين وجدوا أنها تنكسر بسهولة، ما يجعل السائل المنوي داخلها غير صالح للاستخدام.

وقاد إيتو وفريقه البحثي طرقا أخرى لنقل الحيوانات المنوية، بدءًا من الأغطية البلاستيكية، إلا أن هذه المواد كانت سامة للسائل المنوي، لذلك وجد العلماء بدلاً من ذلك أن وزن الورق أثبت أنه أسهل في التعامل معه.

وباستخدام طريقة الحفظ الجديدة، يمكن تخزين آلاف الحيوانات المنوية من الفئران في كتاب واحد، أطلق عليه العلماء اسم “كتاب الحيوانات المنوية”، حيث يتم تخزين الكتاب في الفريزر عند -22 درجة فهرنهايت (-30 درجة مئوية) لحين استخدامه مرة أخرى لإجراء التجارب.

وأراد إيتو وفريقه معرفة ما إذا كان الحيوان المنوي سيظل قادرًا على البقاء على قيد الحياة بعد إرساله بالبريد مئات الأميال، ولحسن حظهم، نجح الأمر بالفعل.

وفي المستقبل، يأملون أيضًا في تطوير طريقة تسمح للحيوانات المنوية المجففة بالتجميد بالعودة إلى الحياة والتخصيب من تلقاء نفسها عند إعادة ترطيبها.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

232 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments