العراق ينجح في تعزيز جبهة مكافحة الفساد: الاتحاد الأوربي والخزانة الامريكية سيشاركان

أخبار العراق: شرعت لجنة مكافحة الفساد بالتحرك نحو مراقبة عملية تهريب الأموال من العراق إلى الخارج، بدعم من قبل إحدى دول الاتحاد الأوروبي وبمساعدة من الخزانة الأمريكية، في محاولة لجمع أكبر عدد من الوثائق والأدلة التي تدين شخصيات سياسية متهمة بتهريب وسرقة الأموال العراقية.

وبدأت لجنة مكافحة الفساد التي يقودها الفريق أحمد أبو رغيف بمراقبة عمليات التحويل المالي والمتعلقة بأرصدة ومصارف خارجية لغرض تتبع التعاملات المالية لشخصيات متهمة بعمليات تهريب الأموال.

وتقدر الأموال العراقية المهربة للخارج بنحو 500 مليار دولار.

وبحسب جهات رقابية معنية بمكافحة الفساد فأن سياسيين عراقيين يمتلكون جنسيات أجنبية قاموا بعمليات تهريب وسرقة الأموال العراقية إلى الخارج.

وعُرضت أمام لجنة أبو رغيف ملفات وزارات الكهرباء والصحة والصناعة والتجارة التي فيها هدر للمال، وتجري الآن عمليات التدقيق لملاحقة الفاسدين والسراق من اجل إصدار مذكرات قبض. وفقا لمصادر.

وفي نهاية شهر آب من العام 2020 شكل رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي لجنة دائمة للتحقيق في قضايا وعمليات الفساد برئاسة الفريق أحمد أبو رغيف، وكلف جهاز مكافحة الإرهاب بتنفيذ القرارات الصادرة عن هذه اللجنة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

254 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments