180 مرشحاً يتنافسون على مقاعد السماوة والديوانية بينهم ممثلو فصائل مسلحة

أخبار العراق: يتنافس 180 مرشحا لشغل 19 مقعداً في الديوانية والسماوة، وبالرغم من تفشي البطالة بشكل رهيب في المحافظتين، كما تتوقف في المدينتين مئات المشاريع بسبب الفساد، لكن في موسم الانتخابات تتحرك عجلة الخدمات في بعض المناطق، خصوصا اذا كان السبب مسؤول محلي رفيع يقرر خوض التنافس.

كما عاد الى المحافظتين 10 نواب للترشح مجددا، بينهم نائب دفعته معارضته لاحد القوى السياسية الى ان يمنع من دخول البرلمان لعامين.

ويترشح عن المثنى والديوانية ممثلون لفصائل مسلحة معروفة، لكنهم يختفون تحت اسماء جديدة.

كذلك يقفز نواب ومرشحون في المحافظتين من كتلة الى اخرى، ومن مدينة الى ثانية، ويغيب آخرون عن الصورة.

في الديوانية، يترشح عنها 105 مرشحين للحصول على 11 مقعدا، 3 منها مخصصة للنساء.

وتخوض كتائب حزب الله، الانتخابات تحت اسم حركة حقوق.

اما في المثنى، التي تقدر نسبة الفقر فيها بـ52% كأفقر مدن العراق، فيتنافس فيها 75 مرشحا بينهم 17 امرأة، لشغل 7 مقاعد.

وقسمت المحافظة الى دائرتين فقط، ويقدر عدد الناخبين في الدائرتين باكثر من 500 الف ناخب، حدث من بينهم نحو 300 الف بطاقاتهم الانتخابية.

ويترشح عن الدائرة الاولى باسم خشان، الذي حل بديلا عن رفاه خضر عن سائرون، قبل ان ينشق خشان عن الكتلة ويتسبب ذلك في حرمانه في 2018 من دخول البرلمان واداء اليمين الدستورية.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

197 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments