مراكز الشرطة في بابل تغص بحالات التعذيب ونقص الخدمات

أخبار العراق: كشفت مفوضية حقوق الإنسان في محافظة بابل، الثلاثاء 10 اب 2021، عن وجود حالات تعذيب في مراكز الاحتجاز المؤقتة التابعة لشرطة المحافظة، وذلك في ظل تصاعد موجة الرفض لسلوك الشرطة المحلية في مختلف محافظات البلاد.

وقال مدير مفوضية حقوق الإنسان في بابل، أحمد العطار في تصريح، تابعته اخبار العراق، إن حالات التعذيب تحصل بين الحين والآخر في مراكز الاحتجاز المؤقتة التابعة لقيادة شرطة بابل، إلا أنها غير ممنهجة وهي تصرفات شخصية يقوم بها القائمون بالتحقيق، أما بخصوص حالات الوفاة فقد حصلت في سجن بابل المركزي والأسباب طبيعية وليست بسبب التعذيب.

ومع تكرار حوادث وفاة لنزلاء في عدد من السجون العراقية، جراء التعذيب أو في ظروف غامضة كما تشير تقارير منظمات حقوقية محلية ودولية، بات هذا الملف محور انتقادات واسعة أمميا وعراقيا.

وينتقد حقوقيون ومنظمات مختصة، استمرار الانتهاكات الإنسانية في العراق بشكل عام، لا سيما في محافظة البصرة، خاصة تلك التي تصدر عن جهات حكومية، على رأسها مديريات مكافحة الإجرام في المحافظات التابعة لوزارة الداخلية.

وأعلنت أسرة المواطن المعتقل، محمد الدبي، مقتله، قائلة إن “السبب وراء ذلك هو التعذيب وسوء المعاملة في سجون مديرية مكافحة جرائم البصرة”.

وكانت سجون محافظة البصرة، قد سجلت حالتي وفاة أخريين في الآونة الأخيرة.

ويشير عضو في لجنة حقوق الإنسان في مجلس النواب، فضل عدم ذكر اسمه، إلى اعتزام اللجنة طرح الدعوة لاستجواب وزير الداخلية، حول هذه القضية تحت قبة البرلمان، والتي باتت تفرض نفسها بقوة مع توالي الأنباء عن حالات التعذيب ووفاة سجناء داخل المعتقلات العراقية.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

359 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

Contact Us

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x