اكاديمي عراقي يدعو الى عقد مؤتمر للمرجعيات السعودية في النجف ردا على مؤتمر مكة

أخبار العراق: دعا الاكاديمي والمفكر الاسلامي العراقي، علي المؤمن الغريفي، الثلاثاء 10 اب 2021، ديوان الوقف الشيعي، الى تبني انعقاد مؤتمر للمرجعيات السعودية في النجف الاشرف، ردا على مؤتمر المرجعيات العراقية الذي عقد في مكة المكرمة.

وقال الغريفي في رسالة وجهها الى رئيس الوقف الشيعي حيدر الشمري: انطلاقاً من ضرورة استشعاركم مسؤولية إحلال السلام المذهبي في المملكة السعودية الشقيقة، وحماية أتباع المذاهب الإسلامية من فتاوى التكفير، نقترح أن تبادروا الى عقد مؤتمر للمرجعيات السعودية، في النجف، ويكون برئاستكم، وتدعون إليه مشايخ وعلماء المذاهب الأربعة الكبيرة في السعودية، “المذهب الوهابي والمذهب المالكي والمذهب الشيعي الإثنا عشري والمذهب الاسماعيلي”.

وشدد الغريفي في رسالته، على ضرورة ان تكون الدعوات شخصية، ولا يترك اختيار الشخصيات المشاركة للحكومة السعودية.

ودعا الغريفي، الى اعداد وثيقة تحت اسم (وثيقة النجف)، يوقع عليها المشايخ والعلماء السعوديون المشاركون، ويكون شاهداً عليها علماء العراق، سنة وشيعة، ليكون المشاركون ملزمين بتنفيذها على أرض الواقع السعودي، فضلاً عن الإعداد لبيان ختامي يتضمن ما يحقق للعراق وشعبه ودولته وحكومته ومؤسساته الدينية، فضل إحلال السلام والتعايش في السعودية.

وأثار انعقاد ملتقى للمرجعيات العراقية في مكة المكرمة، قبل أيام، جدلا في البلاد، كونه جاء مفاجئا ولم يعلن عنه سابقا، إضافة إلى أن الحاضرين أغلبهم ليسوا مؤثرين، وتحديدا من المكون الشيعي.

وأوصى الملتقى الذي عقد برعاية رابطة العالم الإسلامي، في بيانه الختامي، الخميس الماضي، بإنشاء لجنة تنسيقية مشتركة تجمع المرجعيات ورابطة العالم الإسلامي لمتابعة المبادرات الناتجة عن الملتقى، وتفعيل المبادرات القادمة، والتنسيق بين المرجعيات في الفترة المقبلة.

وقال النائب العراقي جمال فاخر عن تحالف سائرون: تفاجأنا بعقد الملتقى، لكن بشكل عام جمع المذاهب والأديان وتوحيد كلمتهم أمر مرحب من الجميع، لكن على ألّا يشمل جزءا ويغفل آخر.

ولفت إلى أن غياب الشخصيات المؤثرة عن المؤتمر، والتي تمثل غالبية الشعب العراقي من جميع المكونات، بالضرورة سينعكس على مدى تطبيق مخرجات المؤتمرين على أرض الواقع، والتأثير في المشهد العراقي.

ونقلت مواقع محلية عن أحد المقربين من المرجعية الدينية في النجف، المتمثلة بالمرجع علي السيستاني، قائلا، إن مرجعية النجف لا علاقة لها بهذا المنتدى أو المؤتمر أو الحوار، لا من قريب ولا من بعيد.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

428 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments