مسؤولة في BBC تسيطر على قناة المربد بمساعدة شخصيات سياسية تمتلك جماعات مسلحة

أخبار العراق: كشفت مصادر مطلعة، السبت 14 اب 2021، عن سيطرة عبير عوض مسؤولة صندوق التطوير وتنسيق المشاريع في BBC، على قناة المربد، بمساعدة شخصيات سياسية تمتلك جماعات مسلحة.

وقالت المصادر لـ اخبار العراق، ان عوض دخلت في خلافات ادارية قبل شهر مع الادارة وتطور الامر الى استخدامها لثلاث شخصيات سياسية لديها جماعات مسلحة وقامت بضرب وطرد الادارة، التي تمتلك خلاف مع عبير والاعتداء عليهم ومصادرة الاجهزة الخاصة بهم و مصادرة المنصات الخاصة بالبث الاذاعي والنشر في الموقع الالكتروني والغاء البريد الالكتروني الرسمي .

واوضحت المصادر، ان كل ما يبث الان على منصة المربد يخضع لسيطرة تلك الشخصيات النافذة ، بعد طرد الادارة الفعلية والقانونية للمربد وتهديدهم بالتصفية.

ولا تمتلك عبير اي صلاحيات قانونية وليس لها اي حق بفعل هذا والامر يعود الى دائرة المنظمات غير الحكومية و القضاء العراقي حصرا ولا يجب ان يتجه باتجاه استخدام السلاح والسطوة المخالفة للقانون بدون اوامر قضائية.

وكان عدد من العاملين في قناة المربد، قد ابلغوا في وقت لاحق، جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق عن تعرضهم الى الطرد والمنع من دخول المبنى، بعد ان فرض وسطاء التمويل الاوربي ادارة مقربة لجهة سياسية في البصرة.

وقالت الجمعية، انها تابعت على مدى الايام الماضية الازمة الادارية والاقتحامات والانتهاكات التي تعرض لها عدد من العاملين في مؤسسة المربد.

وقال احد العاملين للجمعية، ان القصة بدأت من فرض مسؤول مشاريع العراق في صندوق التنمية الاعلامية التابع لـ BBC، اجازة اجبارية للهيئة الادارية للمؤسسة، وتنصيب هيئة ادارية جديدة خلافا للقانون، وهو ما دفع رئيس المؤسسة الى الاعتراض على الاجراء بوصفه فرض غير قانوني وغير مقبول.

واضاف ان مدير المؤسسة كان يرافق والدته المصابة بوباء كورونا، وهي الفترة التي استغلت فيها الادارة الجديدة فرض سلطانها على الكادر والسياسة التحريرية، وفصل اكثر من عشرة من العاملين، وتعيين اخرين.

واعربت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة، عن قلقها من وقوف جهات سياسية نافذة في البصرة للاستحواذ على مؤسسة المربد، ومنع تكرار تجربتها التي تعد الانجح في مجال الصحافة المستقلة التي يفتقر اليها العراق.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

462 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments