الحكومة العراقية تلجأ للطائرات المسيرة والكاميرات الحرارية لحماية أبراج الكهرباء

أخبار العراق: مع استمرار مسلسل استهداف الأبراج الناقلة للطاقة الكهربائية بين المدن والمحافظات العراقية المختلفة، لجأت الحكومة العراقية، إلى استخدام الطائرات المسيرة، ونصب الكاميرات الحرارية مع إرسال تعزيزات عسكرية كلفت بحفر الخنادق حول هذه الأبراج لتأمين حمايتها من هذه الهجمات.

وأوكلت مهمة الإشراف على تطبيق هذه الإجراءات والخطة الأمنية للجنة حكومية بعدما فجرت جهات وشخصيات مجهولة طوال الفترة الماضية والحالية قرابة أكثر من 171 برجا والتي أصبحت خارجة عن الخدمة.

ويقول أحمد موسى العبادي المتحدث باسم وزارة الكهرباء في تصريح صحفي،

وأعلنت وزارة الكهرباء في الأسبوع قبل الماضي عن انقطاع تام للتيار الكهربائي في محافظة صلاح الدين بعد تعرض 14 برجا لنقل الطاقة الكهربائية للاستهداف بعبوات ناسفة، كما استهدفت أبراج متعددة في محافظتي كركوك ونينوى.

وعلى هامش اجتماع امني طارئ وجّه القائد العام للقوات المسلحة، باستنفار القطعات الأمنية، والعسكرية، والاستخبارية كافة، لتأمين حماية الأبراج، وتعزيز أعداد القوات المكلفة بحماية أبراج الطاقة، وإعادة انتشارها تزامنا مع خطط حماية الزائرين في شهر محرم الحرام وتأمين الانتخابات المبكرة.

ووجّه أيضاً بتشكيل خلية أزمة لمراقبة حماية الأبراج، مشدداً على أنه ستكون هناك مراجعة لوضع القيادات الأمنية التي ستخفق في أداء مهامها.

وعقدت وزارة الكهرباء وعمليات بغداد أول اجتماع لهما للتفاهم بشأن كيفية تنفيذ خطة القائد العام للقوات المسلحة لحماية أبراج الطاقة الكهربائية، وكيفية إرسال القوات الأمنية ونصب الكاميرات الحرارية وكذلك أيضا اللجوء للطيارات المسيرة.

ويقول أحمد موسى العبادي المتحدث باسم وزارة الكهرباء في تصريح صحفي، أن اللجنة الحكومية التي شكلت وظيفتها مراقبة الأفواج التي أرسلت لحماية أبراج الطاقة، وكذلك مراقبة الطيران المسير وكاميرات حرارية.

وتصاعدت العمليات التخريبية في الأسابيع القليلة الماضية والتي طالت عددا كبيرا من أبراج نقل الطاقة الكهربائية وتوقفها عن الخدمة في عدد من المحافظات العراقية المختلفة مما أدى إلى نقص واضح في تجهيز الطاقة الكهربائية.

وكشف عضو لجنة الطاقة النيابية بهاء الدين في تصريح صحفي، عن قرب استضافة مدير شرطة الطاقة لمعرفة أسباب هذه الاستهدافات، وكيفية معالجتها”، منتقداً “عدم وجود رؤية جدية من قبل الحكومة لمعالجة هذا الموضوع.

واستدعت هذه الهجمات التصعيدية ضد أبراج نقل الطاقة الكهربائية لجنة النفط والطاقة البرلمانية إلى التحرك لاستضافة مدير شرطة الطاقة للاستفهام منه بشأن تكرار هذه العمليات التخريبية التي عطلت نقل الطاقة الكهربائية.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

412 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments