التخريب يطال الخط الناقل كركوك – اربيل.. والكهرباء تحذر من نفاد حديد الابراج

أخبار العراق: أعلنت الشركة العامة لنقل الطاقة الكهربائية الشمالية، الإثنين 16 اب 2021، استهداف الخط الناقل كركوك – سنتر اربيل في محافظة كركوك وخروجه عن العمل، فيما حذرت وزارة الكهرباء من نفاد خزينها من حديد الابراج.

وذكرت الشركة في بيان تابعته اخبار العراق، أنه بتاريخ 2021/8/15 مساء حدث توقف على الخط الناقل كركوك – سنتر اربيل جهد 400 ك.ف نتيجة تعرضه الى عمل تخريبي جبان من خلال استهدافه بتفجير عبوات ناسفة تحديدا بين قريتي شيرناوا وجقماغة في محافظة كركوك، مما سبب في سقوط البرج المرقم 368 وتضرر وميلان البرج المرقم 370 وحدوث تقطع في الاسلاك وخروج الخط عن الخدمة.

وحذرت وزارة الكهرباء، من نتائج استمرار العمليات التخريبية على مفاصل الشبكة وانعكاسها سلباً على خزينها من حديد الأبراج واستنزاف قدرات ملاكاتها في عمليات إعادة التأهيل، واصفة ما يجري من عمليات تخريب بـ”الحرب العلنية” على أبراج الطاقة.

وقال الناطق باسم وزارة الكهرباء أحمد العبادي في حديث صحفي، إن ما يجري من استهدافات للبنى التحتية لقطاع الكهرباء ما هو إلا حرب علنية على أبراج وخطوط نقل الطاقة، وبالتالي فهي تتقطع بشكل واسع على مستوى خطوط الضغط الفائق والعالي مما يؤدي الى تراجع تجهيز الكهرباء للمواطن، الذي يعد المستهدف الاول من هذه الحرب.

وأضاف أن الاستهدافات التي تطول المنظومة ليست الاولى، ولكنها هذه المرة تحدث بأسلوب جديد، إذ تتخذ طرقا ونوعيات حديثة للإضرار بالمواطنين، لأن استهداف ملف الكهرباء يعتبر الخاصرة الرخوة التي يلوى عن طريقها الجهد الحكومي، وبالتالي تأليب الشارع ضد وزارة الكهرباء.

وتابع: استمرار الهجمات بالرغم من وجود حماية وجهد استخباري وقطعات عسكرية وأمنية وتنسيق مع شيوخ العشائر والوجهاء، وهذا أمر غير معقول لأن خطورتها بدأت تلقي بظلالها على الوزارة من خلال استنزاف قدرات ملاكاتها التي بدأت تنهك، الى جانب اقتراب نفاد خزينها من حديد الابراج الذي يفترض أن يستخدم في فك الاختناقات لا في تعويض الاضرار التخريبية.

وعبر  العبادي عن أمله أن تنعكس توجيهات رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الأخيرة، التي تقضي بتسيير أفواج طوارئ ونصب كاميرات حرارية وتسيير طيران مسير، إيجابا وتسهم بحماية مفاصل الشبكة من العناصر التخريبية.

ويشهد العراق هجمات متصاعدة تستهدف أبراج نقل الكهرباء ومحطات التوليد في مناطق متفرقة بالبلاد.

وتعرض أكثر من 100 برج للتخريب، فضلا عن 50 خطا لنقل الطاقة، منذ مطلع العام الحالي، وحتى تموز الماضي، .

ويشهد ملف استهداف أبراج الطاقة، تكتيكات نوعية بشكل متكرر، كان اخرها استخدام قناصين في استهداف أسلاك الطاقة، عبر قنصها وقطعها.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

341 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments