حزب الكربولي يجمد عضويته في تحالف الخنجر.. مزاجيون ولا شغل لديهم سوى التسقيط

أخبار العراق: أعلن حزب الحل بزعامة محمد الكربولي، الاثنين 23 آب 2021، عن تجميد عضويته في تحالف عزم برئاسة خميس الخنجر، متهماً أعضاء في المكتب السياسي للتحالف بأنهم مزاجيون ويهمشون بقية الأعضاء، وتسقيط الشخصيات الوطنية هو شغلهم الشاغل.

وبحسب مقطع مصور، حصل عليه “اخبار العراق”، فقد أعلن حزب الحل عن تجميد تعامله وعضويته في تحالف عزم الذي يقوده خميس الخنجر.

وعلل الحزب ذلك بسبب القرارات الفردية التي تصدر من رئاسة التحالف، بـ الاضافة إلى انشغال عزم بتسقيط الرموز السياسية، مبينا أن عزم تعمل أيضا على تهميش الأعضاء والاحزاب في تحالفهم.

وتشهد القوى السنية، صراعا كبيرا بين أبرز تحالفين، الأول بقيادة السياسي خميس الخنجر والاخر بقيادة رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، وفي كلا التحالفين تعصف بين فترة وأخرى الانشقاقات والانسحابات، فضلا عن جلسات الصلح.

وفي 23 تموز يوليو، نشب خلاف حاد بين الحلبوسي والخنجر، عقب الاعلان عن عودة أول وجبة من العوائل لجرف الصخر بمحافظة بابل.

ويقول المحلل السياسي رعد الكعبي في حديث صحفي، إن صراع القوى السنية متوقع، نتيجة الخلافات العميقة فيما بينهم، والموسم الانتخابي هو الفرصة بالنسبة لصراع الأجيال بين القوى السنية، بهدف إزاحة الوجوه التقليدية التي حكمت المشهد السني خلال السنوات الماضية.

ويضيف الكعبي، أن الصراع اخذ اكثر من شكل، فالاتهامات الموجهة ليست غريبة على المتابع للمشهد، خصوصا الاتهامات بالإرهاب والانتماء للنظام السابق والفشل بالخدمات، حيث ان الوجوه التقليدية لا تريد ان تخلي المكان، وبالتالي فان الصراع يتحول الى صراع تسقيط.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

340 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments