بغداد تستنفر أمنها وتستعد لاستقبال مؤتمر الحوار الوطني

أخبار العراق: كثفت قوات الجيش والشرطة بالعراق، الجمعة، تواجدها وانتشارها في العاصمة بغداد، عشية انعقاد قمة “دول الجوار”.

وقال ضابط في قوات مكافحة الإرهاب، إن آلاف العناصر العسكرية والأمنية انتشرت في بغداد، استعدادًا لتنفيذ خطة تأمين المؤتمر.

وأوضح المصدر أن الخطة الأمنية تتركز أيضا على التعامل السريع مع الطوارئ وتأمين حركة انتقالات الوفود الأجنبية المشاركة في القمة.

وأغلقت قوات الأمن صباح الجمعة، عددا من الشوارع والميادين الرئيسة في بغداد، وكثفت من إجراءات تفتيش المارة، ضمن خطة التأمين.

ومن المقرّر أن تشارك في مؤتمر بغداد، السبت، الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، وهي الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا والمملكة المتحدة.

كما يشارك الاتحاد الأوروبي ودول مجموعة العشرين، إضافة إلى تركيا والسعودية وإيران والكويت والأردن إلى جانب قطر واليابان، بحسب بيانات سابقة للخارجية العراقية.‎

وهذه هي المرة الأولى التي تستضيف فيها بغداد مؤتمرا لقادة دول عربية وأجنبية، منذ غزو العراق (عام 2003 عبر تحالف عسكري دولي بقيادة واشنطن)، في محاولة من حكومة الكاظمي لاستعادة الدور العربي والإقليمي لبغداد.

وترغب بغداد من خلال هذا المؤتمر في تعزيز علاقاتها الاقتصادية مع دول الجوار وفتح أبوابها أمام الاستثمارات، وخاصة لإقامة مشاريع في المناطق المتضررة من الحرب ضد داعش الإرهابي.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

259 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments