دولة القانون: عودة الصدريين لن تؤثر على حظوظنا

أخبار العراق: رأى النائب عن دولة القانون كاطع الركابي، أن عودة الصدر للمشاركة في الانتخابات وحتى عودة باقي الأطراف المنسحبة فيما إذ تمت، تمثل خطوة مهمة في خلق أجواء من اللحمة الوطنية في الانتخابات، لافتا إلى أنها لا تؤثر على حظوظ دولة القانون.

وقال الركابي لوسائل اعلام محلية إن “الصدر يعد من أوائل الذين نادوا بالاصلاح والعمل ضد الفساد، ومن غير الممكن أن يتم ذلك من دون مشاركته”، مشيرا إلى أن “مشاركة التيار الصدري في الانتخابات وجميع من انسحب، تعد خطوة مهمة تجاه توفير أجواء اللحمة الوطنية العراقية في الانتخابات”.

وأضاف أن “عودة التيار الصدري إلى السباق الانتخابي لن تؤثر على حظوظ دولة القانون، على اعتبار أن الانتخابات ساحة مفتوحة للجميع ولن يضر أحد الثاني، وان نشاطات القوى السياسية وحدها هي من تحدد حظوظهم”.

الركابي لفت إلى أن “الحكومات العراقية التي عقبت حكومة نوري المالكي لن تقدم ربع ما قدمه المالكي للعراق، وبالتالي الآن الكثير من الشعب العراقي يتمنى عودته لمنصب رئيس الوزراء”، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن “من الصعب جدا الآن لأي تيار أو كتلة التكهن بنيلها رئاسة الوزراء، وأن ما يرجح دولة القانون بزعامة نوري المالكي، هو بسبب أن من عقبه لم يستطع تحقيق ما حققه”.

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قد أعلن يوم الجمعة في خطاب ألقاه من محافظة النجف، العدول عن قراره في خوض الانتخابات المرتقب إجراؤها في العاشر من شهر تشرين الأول المقبل، وذلك عقب قراره بالانسحاب.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

258 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments