مدير مكتب المالكي: مشروعنا القادم هو استعادة الدولة وترسيخ القانون والنظام

أخبار العراق: قال مدير المكتب الصحفي لرئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، الاثنين 30 اب 2021، ان المشروع القادم للائتلاف، هو استعادة الدولة وترسيخ القانون والنظام.

وقال الركابي في تغريدة على تويتر تابعها اخبار العراق، مشروعنا القادم هو استعادة الدولة وترسيخ القانون والنظام واثبات الحقوق والواجبات لكي يشعر الفرد بانه اصبح مواطنا شريكا في عملية بناء الدولة.

وبدأ المالكي مؤخرا حملة سياسية واعلامية تحت شعار “نعيدها دولة” للترويج لرغبته في رئاسة الحكومة الجديدة التي ستفرزها الانتخابات المبكرة المقبلة من خلال الاعلان عن خطواته في حال توليه المنصب مجددا.

وفاجئ زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي القوى السياسية، بزيارته إلى أربيل، ولقائه الزعيم الكردي مسعود بارزاني.

وشهدت السنوات الماضية شبه قطيعة بينهما، لا سيما أثناء تولي المالكي رئاسة الحكومة العراقية لدورتين (2006 – 2014).

واثار لقاء المالكي بالبارزاني تساؤلات حول مدى إمكانية إحياء التحالف السياسي القديم بين الجانبين.

ويمتلك المالكي مجموعة أدوات ووسائل يُحاول من خلالها إدارة الصراع الشيعي حول منصب رئاسة الوزراء، ويعتقد أعضاء تكتله السياسي أنها بمنزلة مزايا قد لا يمتلكها زعيم شيعي اخر.

وكشفت استطلاعات للرأي في وقت سابق، عن تتصاعد شعبية ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي، نظرا لشعور الناس بالحاجة الى زعامة قوية.

ويقول القيادي بائتلاف دولة القانون محمد الصيهود، أن بوصلة الترجيحات تشير إلى حظوظ زعيم ائتلاف دولة القانون لنيل ثقة البرلمان، إذ إن الشعب العراقي يتذكر ما أنجزه دولة القانون خلال فترة تولي الحكومة الأولى والثانية التي شغلها نوري المالكي، ومنذ تلك الفترة ولغاية الآن لم يُنجز شيء على يد الحكومات بعده.

وكان المالكي قد ترأس الحكومة لولايتين بين عامي 2006 و2014 شهدتا فسادا وصراعا طائفيا وسيطرة تنظيم داعش على ثلثي مساحة البلاد اثر انهيار القوات العراقية.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

689 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments