هل تمنع الرقابة الأممية على انتخابات العراق التدخلات السلبية في التصويت؟

أخبار العراق: تستعد فرق المراقبين الدوليين لبدء مهمة المراقبة الخاصة بالانتخابات العراقية.

وسيحضر 100 مراقب من الأمم المتحدة و 130 آخرين من الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات العراقية.

ويستمتع المراقبون بحرية الحركة في جميع مراكز الاقتراع خلال العملية الانتخابية.

وادت مطالبات المتظاهرين العراقيين المحتجين على الفساد وغياب الخدمات الى تفعيل الدور الاممي الإشراف على التصويت.

وقالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس جرينفيلد: نكرر مناشداتنا للحكومة العراقية لاتخاذ كافة الإجراءات لحماية فريق مراقبة الانتخابات التابع لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) ومراقبي الاتحاد الأوروبي والمحليين.

وتأسست بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) في عام 2003 وتقدم المساعدة في العملية الانتخابية كجزء من دورها في البلاد.

وبحسب صحيفة المونيتور، الاربعاء 1 ايلول 2021، يقول أسامة محسن، مدير برامج العراق في مؤسسة فريدريش إيبرت الألمانية: الانتخابات العراقية مهمة للغاية، سنكون حاضرين لمراقبتهم كمراقبين دوليين، ونحن نؤيد إجراء انتخابات حرة نزيهة في العراق.

واضاف: سنستخدم التقنيات الحديثة لمراقبة الانتخابات وأبرزها المنصات الإلكترونية، وستلعب المراقبة الدولية دورًا إيجابيًا في تأمين بيئة انتخابية شفافة، وفقا لصحيفة المونيتور.

وختمت الصحيفة القول: يمكن القول ان المراقبة الدولية سيكون لها دور ايجابي في تحقيق بعض النزاهة في الانتخابات المقبلة، ومع ذلك فإنه لن يمنع جميع أنواع التداخل السلبي.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

264 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments