سلطة الطيران تتسبب بوفاة مريضة بسبب منع قنينة الاوكسجين من السفر معها

اخبار العراق: كتيت شذى القيسي

سيد عادل عبد المهدي .. ماتت بتول ..

لقد ناشدتك قبل شهرين عن حالة المريضة بتول التي تحتاج الى عملية جراحية بمبلغ عشرة الاف دولار ، وتوسلت بك بإنقاذ حياتها ، ولم تتفاعل معها لا أنت ولا وزير الصحة ..

فتبرعت براتبي وقمت باستجداء المبلغ المتبقي من الطيبين الشرفاء، وأرسلناها الى مطار بغداد كي تسافر الى تركيا لاجراء العملية ، الا ان المطار لم يوافق على طيرانها بحجة عدم وجود ( سدية طبية ) وأرجعتوها واشترينا السدية الطبية بعد عمل استمارات ودفع الرسوم .

وذهبت مرة اخرى وهي تصارع الموت وهنا امتنع المطار مرة اخرى قبل يومين بحجة عدم الموافقة من مدير المطار على قنينة الاوكسجين الا بعد الحصول على الموافقات الرسمية ، وتوسلنا كثيرا حد الذلة ، وبعثت لك رسالة مطولة ياسيد عادل انت ووزير الصحة اترجاكم بها ولكنكم والمسؤولين لم توافقوا .. ولم يوافق مدير المطار ولا وزارة الصحة .

وقبل ساعتين غادرت بتول هذه الحياة ، واخبرني والدها برسالة وهو يبكي ويقول ( ماتت بتول ومات معها اخر امل)، عارٌ عليك يا رئيس الحكومة .. وعار على رئيس الجمهورية ومفوضية حقوق الانسان .. وعار على وزير الصحة .

وعار على وزير النقل ومدير الطيران .. وعار على مدير المطار .. وعارٌ على الحكومات المتعاقبة ، وعار على الاحزاب المتنفذة التي لم تتحرك ببنت شفة، وعارٌ على كل مسؤول سمع بواعية هذه المسكينة ولم يبادر لشفاءها .

تباً لكم وترحا .. سيطول وقوفكم بين يدي الله ، ستوقفكم بتول كثيرا يوم القيامة ، وستكشف عهركم أمام الخلائق .. وأعلم ان بقاءكم في السلطة لن يدوم طويلا بإذن الله .. سوف تشملكم بتول بلعنة في الدنيا ممتدة للآخرة.. لانها جريمة متعمدة..

اخبار العراق

0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments