الغزي يوقّع على التعاقد مع شركة سعودية لتنظيم المرور.. هل له علاقة بتمويل التيار الصدري؟

أخبار العراق: كشفت وثيقة صادرة من الامانة العامة لمجلس الوزراء، الاحد 5 ايلول 2021، عن تفاصيل التعاقد مع شركة علم أركان السعودية لتنفيذ نظام مروري إلكتروني متكامل في العراق، فيما اعتبر مراقبون ان ذلك شكل من اشكال النهب العام والاحتيال، لان التعاقد من اجل تنظيم المرور بملايين الدولارات لا يحتاجه العراق، قدر الحاجة الى تعزيز الإدارة الناجحة والقوانين، فضلا عن ان مثل هذه الشركة السعودية، متواضعة في ادواتها وتقنياتها وكان الأولى التعاقد مع شركات عالمية معروفة لها باع طويل في هذا المجال.

لكن مراقبين، أكدوا على ان العقد هو عربون صداقة من التيار الصدري للجانب السعودي من اجل دعم تمويله في الانتخابات.

واظهرت الوثيقة توقيع وموافقة امين عام مجلس الوزراء حميد الغزي على قرار التعاقد مع الشركة السعودية، لتنفيذ نظام مروري إلكتروني متكامل بأسلوب الـ BOT.

وبحسب مختصين فأن الشركة السعودية مختصة بمجال الملاحة ومراقبة النقل، وخبرتها ضعيفة في هذا المجال، وفي مجال تنظيم المرور أيضا.

وتفاعل ناشطون مع الوثيقة المنشورة في صفحات التواصل ووسائل الاعلام.

وقال ناشطون، ان ذلك لو حدث في حقبة رئيس الوزراء الاسبق نوري المالكي لخرج الصدريون بتظاهرات كبيرة رفضا لقرار التعاقد مع الشركة السعودية.

من جانبه، رفض رئيس تحالف الفتح هادي العامري، تعاقد وزارة الداخلية مع شركة سعودية وتسليم كل بيانات المرور والمركبات.

وقال العامري في حديث صحفي، نرفض تعاقد وزارة الداخلية مع شركة سعودية كونه يشكل خطرا على أمن البلاد، مبينا ان قرار تفويض وزارة الداخلية العراقية التعاقد مع شركة سعودية وتسليم كل بيانات المرور والمركبات خارج الوزارة امر غير مقبول ويعد خرقا أمنيا.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

744 عدد القراءات
1 1 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments