الثقافة: إسترداد الآثار ملف شائك وتهرب عن طريق النبش العشوائي عبر دول عربية 

أخبار العراق: وصفت وزارة الثقافة والسياحة والآثار، السبت، 11 أيلول، 2021، ملف استرداد الآثار العراقية المهربة الى الخارج بـ”الشائك”.

وقال المتحدث باسم الوزارة، أحمد العلياوي في تصريح صحفي تابعته اخبار العراق، انه لغاية الآن لايوجد عدد نهائي للقطع المأمول بان تعود لكن دائماً ملف الاسترداد مفتوح والعمل عليه مستمر سواء مع امريكا او دول أخرى.

واضاف ان الرصد دائماً يعمل من أجل الكشف عن القطع المهربة وهذا موضوع شائك فهي أما تهرب عن طريق النبش العشوائي وتصل الى الأسواق والمهربين أما وسطاء أو قنوات غير شرعية لإخراجها خارج العراق وهي في الاصل قطعة غير مسجلة لدينا وتعرف عن طريق علامات اذا كانت قطعة عراقية او غير عراقية الى والى ان نثبت ذلك نحتاج الى جهد كبير.

وتابع العلياوي انه ليست هناك جهة محددة يمكن لنا ان نقول انها تتعامل بمرونة او صعوبة بملف الاسترداد لانها جهات متعددة وبعضها مؤسسات وجامعات مراكز ومزادات لا يمكن ان نحدد هل ان الكل ممكن ان يتعاملون معنا بمرونة او لا، لان بعضهم وصلتهم القطع وهم قد اشتروها او تكون هدايا أتت لهم وهذا الموضوع دائماً يحتاج لقرار ولجهد دبلوماسي وقانوني ومتابعة لذل ليس من السهل دائماً إعادة القطع المهربة.

ونوه الى ان الدول العربية لا تحتفظ بقطع مهربة مثل هذا النوع لانها معروفة لها لكن هناك بعض الدول هي ممرات لتهريبها.

وفي تموز الماضي، استرد العراق نحو 17 ألف قطعة أثرية نفيسة من الولايات المتحدة الأميركية، وهي أكبر عملية استرداد لآثار وكنوز ثقافية عراقية مهربة.

وكان المتحف العراقي قد أعيد افتتاحه عام 2015 بعد 12 عاما على نهب محتوياته والتي تقدر بنحو 16 ألف قطعة أثرية إبان اجتياح قوات دولية بقيادة واشنطن للبلاد وإسقاط النظام السابق عام 2003.

ويتكون المتحف من 23 قاعة تضم آلاف القطع من الأحجار الصغيرة والتماثيل الضخمة البالغ ارتفاعها نحو 3 أمتار بالإضافة إلى الجداريات الممتدة بعرض أمتار عدة، وتعود الآثار إلى العصور الآشورية والسومرية والبابلية والإسلامية وغيرها.

وما يزال العراق يعاني من نبش الآثار من قبل عصابات منظمة تقوم بتهريبها خارج البلاد، مستفيدين من الأوضاع الأمنية غير المستقرة في البلاد.

ويعمل العراق منذ سنوات طويلة على استعادة آثاره المنهوبة بملاحقة المهربين ومزادات بيع الآثار حول العالم.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

277 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments