السلاح المنفلت ومخاوف العراقيين تحول دون صعود المستقلين الى البرلمان

أخبار العراق: رجّح مرشحون مستقلون، السبت 11 ايلول 2021، أن تشهد محافظة ديالى صعود شخصيات مستقلة جديدة وبحدود 3 مقاعد من أصل 14 مقعداً على مستوى المحافظة، فيما اكد المرشحون على أن “السلاح المنفلت ومخاوف الجماهير هي أبرز التحديات والمعوقات التي تحول دون صعود المستقلين”.

وقال السياسي المستقل والمرشح عن محافظة ديالى أحمد العطافي إن “هناك تحديات وأسباباً كثيرة يواجهها المستقلون في محافظة ديالى، ومن أبرز تلك التحديات هو عدم امكانيتهم في التواصل مع جماهيرهم، وذلك بسبب سطوة السلاح المنفلت وسيطرة المتنفذين، وعدم توفر غطاء أمني يحميهم، ليمكنهم من تغطية برامجهم الانتخابية فضلا عن غياب الموارد المالية لتغطية نفقات الحملات الانتخابية”.
وأضاف أن “مرشحي أحزاب السلطة يستخدمون نفوذهم لإدارة حملاتهم الانتخابية من خلال استغلال مشاريع الدولة مثل مجاري المياه وتعبيد الشوارع والمحولات الكهربائية، وغيرها من الأمور التي تجيّر لصالحهم، وهذا ما نستغربه من قبل مفوضية الانتخابات بعدم محاسبتهم أو اتخاذ إجراءات تجاههم”.
واشار العطافي الى ان “حظوظ المستقلين في ديالى من المرجح ان تكون بحدود 3-4 مقاعد، لافتا إلى أن “ذلك في حال تحققه سيكون بداية جيدة على مستوى ديالى، وهذا ما يمهد بدوره الى ان تكون مشاركاتهم في الدورات الاخرى أكثر فاعلية وحظوراً”.
وتصل نسبة الجماهير الحزبية من 60-62%، في حين لاتتجاوز نسبة الجماهير المدنية الـ 38%.
وبحسب مرشحون مستقلون فأن “الجماهير المدنية لو ساهمت بشكل فاعل في الانتخابات، فمن الممكن أن ترتفع حظوظ المستقلين في المحافظة إلى حدود 6 مقاعد، ولكن انشق الجمهور المدني إلى شقين، شق منهم ذهب إلى خيار المقاطعة، وآخر اختار عدم المشاركة”.
وتقسم محافظة ديالى وفقا لقانون الانتخابات الجديد، إلى 4 دوائر انتخابية موزعة على 6 أقضية، وتمثل بـ14 مقعداً نيابياً من أصل 329 مقعداً، منها 4 للنساء.
ومن المقرّر إجراء انتخابات برلمانية مبكرة في العراق، في 10 تشرين الأول المقبل.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

244 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments