مدير ناحية واسط ينجو من محاولة اغتيال

أخبار العراق: اطلق مسلحون مجهولون، الخميس 16 ايلول 2021، النار على عجلة ومنزل مدير ناحية واسط القديمة.

وقال مصدر امني لـ اخبار العراق، ان مسلحين مجهولين فتحوا نيران اسلحتهم باتجاه عجلة ومنزل مدير ناحية واسط القديمة عبد الجبار جعفر، مؤكدا على ان “الهجوم اسفر عن تضرر عجلته بعدة اطلاقات”.

وبات تصاعد عمليات اغتيال مسؤولين أو ناشطين أو صحفيين أو رؤساء قوائم انتخابية مشهدا مألوفا لدى العراقيين، فمع قرب أي استحقاق انتخابي، تسبق الدعاية سلسلة عمليات قتل واستهداف بدوافع سياسية وحزبية تارة، وبدوافع تنافس مناطقي تارة أخرى.

ومنذ انتخابات 2006 شهد العراق أول موجة اغتيالات طالت العديد من الصحفيين وأصحاب الرأي فضلا عن مرشحين، لا سيما في مناطق كانت توصف بالساخنة، وبعد مضي 4 سنوات حملت انتخابات 2010 سلسلة الاغتيالات ذاتها، لكن هذه المرة وجهت ضد شخصيات اجتماعية، إذ كانت هذه العمليات تحمل بصمات جماعات مسلحة، نُفِّذت لأهداف تبدو سياسية، كما سجلت عام 2014 أيضا جرائم على صلة واضحة بالانتخابات.

ويقول مراقبون، إن سنوات الانتخابات تكون دائما أكثر عنفا وتسجل زيادة في حوادث الاغتيال.

ويقول الاعلامي ناصر حسين، إنه مع قرب أي انتخابات، تسبق الدعاية الانتخابية سلسلة عمليات قتل واستهداف، بدوافع سياسية وحزبية.

ويعتقد ناصر إن هذه الاستهدافات وعمليات الاغتيال لا تختلف كثيرا عن سابقاتها، سوى أن الأدوات والجهات تبادلت الأدوار.

ومن المقرر ان تجري الانتخابات المبكرة العراقية في العاشر من شهر تشرين الاول المقبل.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

370 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments