امريكا تعتذر عن غارة 29 أغسطس في كابل: خطأ مأساوي

أخبار العراق: اقر الجيش الأميركي، السبت 18 ايلول 2021، بأن ضربته الأخيرة نهاية آب/أغسطس في كابل والتي أسفرت عن مقتل عشرة مدنيين، بينهم ما يصل إلى سبعة أطفال، كانت خطأ، واعتذر وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن، عن الغارة.

وقال الوزير في بيان أتقدم بأحر التعازي لأقارب القتلى ممن بقوا على قيد الحياة، مقرا بأن الرجل المستهدف كان ضحية بريئة، مضيفاً: نقدم اعتذارنا، وسنبذل قصارى جهدنا لأخذ العبر من هذا الخطأ الفادح.

وصرح الجنرال كينيث ماكينزي قائد القوات الأميركية في أفغانستان قبل انسحابها النهائي: من غير المرجح أن تكون السيارة ومن قتلوا على صلة بولاية خرسان، أو أن يكونوا قد شكلوا تهديدا مباشرا للقوات الأميركية.

وأضاف أن تحقيقنا خلص إلى أن هذه الضربة كانت خطأ مأساوياً، مؤكدا على تحمل المسؤولية كاملة.

وتابع أن الضربة التي نفذت بواسطة طائرة مسيرة في 29 آب/أغسطس في العاصمة الأفغانية كانت تهدف إلى منع خطر وشيك مصدره ولاية خرسان، وذلك بعد بضعة أيام من هجوم مطار كابل الذي أسفر عن مقتل 13 عسكريا أميركيا.

يذكر أن القوات الأميركية كانت أكدت في 29 أغسطس الماضي، أنها نفذت ضربة في العاصمة الأفغانية.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

226 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments