جهاز المخابرات الوطني يحبط محاولة إدخال نحو ١٠٠ كغم من الحبوب المخدرة للبلاد

أخبار العراق: تمكنت القوات الامنية العراقية المتمثلة بمفارز جهاز المخابرات الوطني، من إلقاء القبض على تجار مخدرات في مدينة ربيعة بمحافظة نينوى القريبة على الحدود العراقية السورية.

وقال الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية، يحيى رسول، ان مفارز الجهاز تمكنت ومن خلال المتابعة المستمرة وتكثيف الجهود الاستخبارية والميدانية واخذ الموافقات القضائية، من القاء القبض على متهمين أثنين من تجار المخدرات والمؤثرات العقلية في منطقة خازوكة بقضاء ربيعة بمحافظة نينوى.

واضاف رسول: ان عملية عملية القبض جاءت بعد استدراجهما ونصب كمين محكم لهما خلال مُحاولتهما ادخال هذه السموم من الاراضي السورية الى العراق، وضبطت بحوزتهما نحو( ٣٠٠) كيس من الحبوب المخدرة كل كيس بداخله( ٢٠٠٠) حبة اي ما يعادل (١٠٠) كغم تقريباً.

وتزايدت عمليات ضبط المخدرات في العراق، لا سيما حبوب الهلوسة.

وكانت وزارة الداخلية العراقية قد كشفت في وقت سابق، عن ثغرات حدودية مع سوريا وايران يتم من خلالها تهريب المخدرات الى البلاد.

وقال المدير العام لمديرية مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية في العراق اللواء مازن كامل منصور الى إنه لا توجد منافذ حدودية محددة لغرض تهريب المخدرات الى العراق لكن هناك ثغرات في الحدود العراقية مع ايران أو سوريا يستغلها التجار لتهريب المخدرات الى البلاد.

يشار الى ان مادة الكرستال تحتل المرتبة الأولى في تجارة المخدرات تليها الحبوب تأتي بعدها مادة الحشيشة فضلاً عن أنواع أخرى.

وكان تقرير للامم المتحدة قد اشار عام 2018 الى ان من بين كل عشرة عراقيين تتراوح اعمارهم بين 18 و30 عاما فان 3 منهم مدمن على المخدرات.

يشار الى ان العراق قد اصبح بعد 2003 معبرا ومستهلكا للمواد المخدرة فيما كان في السنوات التي تسبقها يشكل معبرا لها فقط .

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

303 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments