أطراف سياسية ترجح عدم تجديد الولاية لبرهم صالح لمنصب رئيس الجمهورية

أخبار العراق: رجحت اطراف سياسية عدم تجديد الولاية لبرهم صالح لمنصب رئيس الجمهورية في ظل الازمة الراهنة وعدم اتفاق البيت الكردي على مرشح معين، بالإضافة الى اتهامه بعدم المصادقة على قانون تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني.

وقال عضو الاتحاد الوطني الكردستاني غياث السورجي، ان الاتحاد والديمقراطي لم يتفقا على مرشح معين للذهاب به الى بغداد من اجل التصويت عليه داخل البرلمان، لافتا الى ان الحزبين قد يذهبان الى العاصمة ليتم اختيار رئيس الجمهورية من قبل البرلمان.

و بينت النائب عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف، ان تجديد الولاية للرئيس الحالي برهم صالح أصبحت صعبة، بعد اتهامه بعدم المصادقة على قانون تجريم التطبيع.

من جهة أخرى، اكد عضو تحالف الفتح علي حسين، ان الاطار التنسيقي مازال ينتظر موقف البيت الكردي للاتفاق على مرشح معين لرئاسة الجمهورية للتصويت عليه، وقد يحسم الامر في بغداد في حال لم يتم التفاهم بين الاكراد حول شخصية معينة.

وكانت المؤشرات تتجه إلى تجديد ولاية الرئيس الحالي برهم صالح لولاية ثانية، خصوصاً مع وجود دعم قوي من الإطار التنسيقي وعدد من النواب السنة والمستقلين والاتحاد الوطني الكردستاني لاختياره، لكن تغريدة لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قلبت الموازين.

الصدر هاجم صالح في تغريدته، واتهمه بعدم المصادقة على قانون منع اتفاق سلام مع إسرائيل، داعياً إلى إقالته من منصبه وعدم اختياره مجدداً، والعمل على اختيار شخصية وطنية لهذا المنصب، ما وضع الإطار التنسيقي وحلفاءهم بمأزق كبير في حال الإصرار على اختيار صالح، خصوصاً أمام قواعدهم الجماهيرية في قضية يستخدمها الإطار كثيراً وبشكل يومي للاستهلاك المحلي.

وقال الصدر من المخجل جداً أن يرفض ما يُسمّى برئيس جمهورية العراق برهم التوقيع على قانون ’تجريم السلام مع إسرائيل.

وتابع فيكون من المعيب على الشعب أن يكون رئيسهم غير وطني بل تبعي للغرب أو الشرق.

وأضاف إني أبرأ من جريمته هذه أمام الله وأمام الشعب العراقي، وأسف لترشيحه لمنصب الرئاسة سابقاً ولاحقاً.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

57 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments