مسؤول امريكي: الأمريكيون لم يصوغوا الدستور العراقي بل صاغه العراقيون أنفسهم

أخبار العراق: رأى السفير الأمريكي السابق لدى سوريا والجزائر، الباحث لدى معهد الشرق الأوسط في واشنطن، روبرت فورد، أن الأزمة السياسية الحالية في بغداد، تشكل بداية نهاية النظام السياسي العراقي.

وقال فورد، في مقال له إن الأمريكيين، لم يصوغوا الدستور العراقي، وإنما صاغه العراقيون بأنفسهم، غير أن الأمريكيين أصروا على انتهاء العراقيين من صياغة الدستور وفقاً لجدول زمنى حددته سلطة الحاكم المدني بقيادة بول بريمر، رغم أن المدة لم تكن واقعية.

وأضاف أن الأمريكيين لم يسمحوا كذلك بصياغة نظام (المحاصصة) الذي يتيح للأحزاب السياسية العراقية استغلال السيطرة على الوزارات من أجل المال والوظائف، والأحزاب السياسية العراقية هي من أنشأت هذا النظام، إلا أن الأمريكيين مارسوا ضغوطاً على تلك الأحزاب السياسية من أجل بناء حكومات ائتلافية شجعت على إقامة نظام (المحاصصة).

وخلص فورد، إلى القول: الآن، في عام 2022، يهدد الفساد المستشري في الدولة العراقية، وما نتج عنه من فشل في إعادة بناء البنية التحتية مثل شبكات الكهرباء والمياه، ووجود النظام السياسي نفسه.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

74 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments