أحزاب الإقليم “تنهب” حقول نينوى وكركوك النفطية بدعم تركي

أخبار العراق: يواصل ملف تجاوزات حكومة الاقليم على أموال العراقيين استمراره خاصة مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية، فبالرغم من الانشقاق الكبير في الحزبين الحاكمين بكردستان وخروج 20 نائباً منهما وتشكيل كتلة أمل كردستان، إلا أن الحكومة ما زالت تقدم التنازلات الواحدة تلو الاخرى للأحزاب الحاكمة.

والكذبة الكبرى في المفاوضات مع الاقليم هي تسليم 250 ألف برميل لشركة سومو مقابل حصته السنوية ورواتب موظفيه، والأدهى أن الإقليم يرفض تسليمه مع أن النفط مغتصب من حقول شمال محافظة نينوى بحسب ما يؤكد مراقبون.

اللجنة المالية النيابية أكدت أن تركيا تتحكم بملف النفط في الاقليم، وبينما أشارت الى عدم قدرة حكومة الاقليم على توقيع اتفاق بشأن ملف النفط مع بغداد أكدت أن نفط الاقليم رهن بيد تركيا وأن بيدها القرار النهائي المتعلق به.

شركة النفط والغاز النرويجية (دي أن أو) اشترت حصة عملاق النفط الامريكي أكسون موبيل البالغة 32 بالمائة في ترخيص حقل بعشيقة في كردستان العراق ما رفع حصة دي أن أو الى 64 بالمائة .

ونقل موقع أي كورد ديلي حديث يقول “نحن بانتظار موافقة حكومة إقليم كردستان لتخطط الشركة النرويجية برنامج الاستكشاف والتقييم على الترخيص مع تتبع الإنتاج المبكر من الآبار الحالية في عام2021 “.

مختصون أكدوا أنه لاي خفى على أحد أن الاقليم كان وما زال يسرق نفط المناطق المتنازع عليها سواء في كركوك أو شمال محافظة نينوى، بل تعدى الى داخل حدود نينوى ، فالشركة النرويجية اشترت حصة أكسون موبيل في حقل بعشيقة التابع لنينوى.

ويرى الخبير الاقتصادي إياد المالكي في تصريح صحفي أن حكومة الإقليم مازالت تنهب ثروات العراقيين وسط صمت حكومي وسياسي فكردستان رهنت نفطها الى تركيا لمدة خمسين عاما والقسم الاخر تم بيعه لشركات أجنبية لذا فهي لا تستطيع الالتزام مع بغداد بتسليم 250 الف برميل يوميا ورغم أن حكومة بارزاني تسرق نفط نينوى وكركوك وبعلم الحكومات السابقة والحالية ومع ذلك ترفض الالتزام بتعهداتها لبغداد .

وتابع المالكي: أن البرلمان يسعى لتقديم تنازلات جديدة لحكومة الاقليم من خلال إيجاد صيغة في قانون موازنة العام الحالي لتسليم كردستان حصتها السنوية ورواتب موظفيها دون تسديد حصتها من النفط لسومو وفي نفس الوقت ترفض حكومة بارزاني تسديد الديون.

من جهته أكد المختص بالشأن الاقتصادي سالم عباس في تصريح صحفي: أن استخراج الاقليم لنفط بعشيقة هو تجاوز على ثروات العراقيين ، ولم يتوقف الامر عند ذلك فالإقليم يسرق أيضا نفط كركوك

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

285 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments