أسرار صناعة الذئاب المنفردة.. معسكر تأهيلي لفنون العمل الإرهابي

اخبار العراق: تشهد المحكمة الجنائية أولد بيلي في لندن، محاكمة صفية الشيخ، وهي عضوة بتنظيم داعش، اعترفت بتخطيطها لتفجير كاتدرائية سانت بول في لندن، بعد الإيقاع بها عبر ضابطين سريين حاولت الاستعانة بهما لدعمها في الحصول على متفجرات لتنفيذ عمليتها.

وحسب المعلن من التحقيقات لم يسبق لصفية الشيخ، واسمها ميشيل رامسدن قبل اعتناقها الإسلام، أن التحقت بأي من معسكرات داعش أو تلقت توجيهات عبر وسيط في بلادها، بل كانت شبكة المعلومات الدولية كافية لتأهيلها للتخطيط وبدء البحث عن وسائل التنفيذ.

تأتي هذه القضية في توقيت تزايد فيه الحديث عن توحش الذئاب المنفردة التابعة لتنظيم داعش، باعتبارها الوسيلة الأبسط التي يمكن من خلالها إعلان تمدد داعش والبقاء على ثباته بعد مقتل أبو بكر البغدادي في أكتوبر من العام الماضي.

حاولت البحث عن إجابات عبر ذئاب منفردة تقبع داخل السجون المصرية ولا تزال تعلن الولاء لتنظيم داعش، وتقر بما فعلت داخل أروقة عنابر وزنازين السجن باعتباره “جهادا مقدسا”، لكنها تنفي ذلك في محاضر تحقيقات النيابة وداخل قاعات المحاكم. بعضهم سبق لي معرفته وأهله.

من هؤلاء من لم يرتد مسجدا إلا قسرا بسبب ضغط والديه، وأحدهم اشتهر عنه تحرشه بفتيات المدارس الثانوية أثناء توصيلهن بسيارته للأجرة. ومنهم من يمثل النموذج التقليدي لإرهابي يؤمن إيمانا قطعيا أن كل من لا يشاركه أفكاره فهو كافر، ويرى في القتل أداة للتقرب إلى الله، وبوابة لدخول الجنة.

وجميعهم لم يغادروا مصر أو يلتحقوا بمعسكرات تدريب، بل كانوا عصاميي التأهيل، دربوا أنفسهم ومولوا وخططوا لعملياتهم ونفذوها، واكتفوا برسالة عبر مواقع تواصل التنظيم تفيد بتوجههم للقيام بالعملية ليعلن التنظيم بعدها أنه المسؤول.

تلك الذئاب المنفردة لم تروضها جدران السجون، فأحدهم يستيقظ كل صباح ليصرخ بأعلى صوته “باقية وتتمدد”، متحملا سباب المحتجزين له. وآخرون قاموا بمحاولات قتل واعتداء على مسجونين غير تابعين للتنظيم، ومنهم من سعى من داخل السجن إلى تجنيد ذئاب آخرين.

ان الذئب المنفرد قد تخضع لمعسكر تأهيلي أعده ونفذه بنفسه متبعا دليلا فضفاضا لفنون العمل الإرهابي، اختار منه ما يتوافق معه دون حاجته إلى التخلي عن أي شيء من المكاسب داخل وطنه والانتقال للحياة داخل ساحات معارك ودون أن يلفت إليه الأنظار، من المحيطين به أو من الأجهزة الأمنية، وتصله نشرات دورية تخبره بأحدث ما توصلت إليه من وسائل لمواجهته وكيفية تجاوزه لها لتبقى مواجهة الذئاب المنفردة مستمرة وتحتاج إبداعا مختلفا من الأجهزة الأمنية للسيطرة عليها أو حتى تقليل رقع الدم الناتجة عنها.

وكالات

378 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments