أمريكا تكسب ورقة الموصل.. والحراك السني قادم

اخبار العراق: قبل عام أقامت واشنطن الدنيا على بغداد لعزلها (الفريق نجم الجبوري) من قيادة عمليات الموصل.. لكنها اليوم نجحت بإعادته للواجهة بانتخابه محافظا لنينوى، ليكون رجل المرحلة القادم في حراك الاقليم السني.

واشنطن تجري منذ فترة تحركات واسعة لإعادة ترتيب البيت السني، وتدفع برئيس جبهة الإنقاذ والتنمية (أسامة النجيفي) ومعه صالح الملك وخميس الخنجر ومحمد تميم وخالد العبيدي وآخرون لتضييق الخناق على تحالف محمد الحلبوسي الذي تراه قريبا من حلفاء إيران (الشيعة)، والشروع بحراك شعبي نظير لتظاهرات المدن الشيعية. وتعتقد أنه سيمثل الضربة القاصمة لحكومة عبد المهدي في حال لم تصل واشنطن للتسوية التي تريدها منه.

المشروع الامريكي يمضي بوتيرة متسارعة، واكثر من 2000 مقاتل من أبناء العشائر يتدربون في الأنبار، وسيكون مثلهم في الموصل الشهر القادم، فأول مطالب حراك الاقليم السني المرتقب هو (طرد الحشد الشعبي) من المناطق المحررة.. وتحاول واشنطن رفع مستوى التنسيق بين الكرد والسنة، وتبنت رعاية عدة لقاءات بيهما..
وقد تحمل الايام القليلة القادمة تطورات كثيرة على الساحتين السنية والكردية.

اخبار العراق

599 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments