عدنان الزرفي

أمريكا تلوي عنق سائرون والفتح بترشيح الزرفي؟

اخبار العراق: الرئيس برهم صالح يكلف (عدنان الزرفي) برئاسة الحكومة، و(بومبيو) أول المباركين، فاذا ما تم تمرير الزرفي فإن واشنطن ستكون كسبت معركة التغيير، ونجحت بلوي عنق الفتح وسائرون من خلال الاتي:

أولا- عدنان الزرفي، ترعرع باحضان أمريكا ويحمل جنسيتها، ونصبه بريمر (وكيل الاستخبارات العسكرية العامة)، ثم تولى منصب محافظ النجف لينفذ مشروعها، حيث سخر كل الإمكانيات لنشر العلمانية بصفوف الشباب، بعشرات المنظمات والمراكز الخاضعة لإشراف مؤسسات امريكية وأوروبية، واطلق أبواب المدينة لمقاهي المخدرات والخمر ومهرجانات الرقص، لمسخ هويتها، وتنشئة جيل لايمت لبيئته بصلة.

ثانيا- الزرفي من أكبر المناهضين علنا لقرار إنهاء تواجد القوات الاجنبية في العراق، الذي تبناه الفتح وسائرون، وحمل لواء الدفاع عن التواجد الامريكي عبر مختلف المنابر الاعلامية..

ثالثا- بلغتني معلومات تؤكد أن ترشيح الزرفي جاء وفق مخطط سبق أن بحثه الأمريكان مع الرئيس صالح لمواجهة النفوذ المتنامي للسيد مقتدى الصدر، الذي يعد أحد أقوى أذرع المرجعية الدينية في النجف، وبات يتزعم جبهة المقاومة للتواجد الامريكي، وتهابه واشنطن لاحتفاظه بقواعد شعبية مليونية.. وكانت واشنطن اقترحت اسم زعيم اخر بجانب الزرفي تعتقد أنه ألد خصوم الصدريين، لكن شكوكا معينة حوله هي التي رجحت كفة الزرفي.

رابعا- تمرير الزرفي يعد انتصارا لمحور الجوكر الامريكي، المسؤول عن معظم أعمال العنف والتخريب والتعبئة المضادة للمرجعية، والحشد، والرموز الدينية، وسيكون محور التفاف مختلف قوى الجوكر التي ستسمعون ترحيبه القوى من مختلف الساحات خلال الساعات القادمة.

واذا ماتم فعلا تمرير الزرفي، فإنها ستكون صفعة قوية لمحور المقاومة الذي يقوده السيد الصدر، والذي لطالما تغنى بمناهضته للاحتلال الامريكي، وكسب شعبيته من موقفه هذا.. كما أن وا

840 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments