إصابة محتجين بطعنات سكين في كربلاء.. والمتظاهرون ينددون بالعنف ويؤكدون على السلمية

اخبار العراق: توافد الآلاف من المحتجين من أحياء العاصمة بغداد على ساحة التحرير والمحافظات المجاورة، منددين بجريمة قتل شاب والتمثيل بجثته في ساحة الوثبة القريبة، فيما أصيب خمسة متظاهرين عراقيين نتيجة الطعن بسكاكين فجراً من قبل مجهولين في مدينة كربلاء.

وقال ناشطون، إن الساحة كما هو الحال في كل يوم جمعة شهدت توافد آلاف المتظاهرين من مختلف الشرائح المجتمعية في إصرار واضح على مواصلة الحراك السلمي، للضغط على السلطات العراقية لتنفيذ مطالبهم.

يأتي ذلك بعد ليلة شهدت مسيرة صامتة في ساحة التحرير تنديداً بما وصفه المحتجون بجريمة الوثبة التي قُتل فيها شخص وعلقت جثته، بعد أن اتهم بقتل عدد من المتظاهرين بسلاحه الشخصي.

وكان ناشطون قد أعلنوا عبر مكبرات الصوت في ساحة التحرير، عن براءتهم من جريمة ساحة الوثبة، واصفين ما حصل بالجريمة التي يُدينها المتظاهرون والإنسانية والأديان، ويعاقب عليها القانون.

وشهدت ساحات التحرير والخلاني والوثبة المتجاورة، استقراراً أمنياً، وحالة من الهدوء وسط فعاليات وأنشطة مدنية داعمة لمطالب المتظاهرين كإلقاء القصائد وإقامة الجلسات الحوارية.

وتواصلت الاحتجاجات كذلك، في محافظات البصرة وذي قار وميسان، والمثنى وبابل، وكربلاء والنجف وواسط والديوانية، وسط حالة من الشلل شبه التام للمؤسسات الحكومية والجامعات والمدارس بسبب الإضراب العام.

من ناحية أخرى، قام مجهولون بإضرام النار في مخزن تابع لخيام الاعتصام في حي البلدية، وسط مدينة كربلاء.

ومن المرجح أن يكون الأسبوع المقبل ساخناً بالأحداث السياسية في بغداد، مع احتمالات التصويت على قانون الانتخابات الجديد وانتهاء مهلة تقديم المرشح لمنصب رئيس الوزراء العراقي الجديد.

وكالات

345 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments