اتهامات للكاظمي بالرضوخ للكتل السنية والكردية

اخبار العراق: قال النائب عن تحالف الفتح، كريم عليوي،الاثنين، ان الكابينة الحكومية لرئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي، بعيدة كل البعد عن المهنية في اغلب مرشحيها، مشيرا الى ان الكاظمي رضخ بشكل واضح للاملاءات والضغوط الكردية والسنية.

وتابع عليوي، ان “هذا الاسلوب غير مقبول ولن نسمح او نقبل به بأي حال من الاحوال، وعلى المكلف ان يتعامل بمسطرة واحدة فأما المجيئ بحكومة مستقلة فعليا بعيدة عن اي تمثيل حزبي او املاءات، او ترك الخيار لجميع القوى السياسية السنية والكردية والشيعية لتقديم مرشحين للوزارات وفق الاستحقاق الانتخابي”.

ويرى مراقبون ان في حال فشل الكاظمي في تشكيل الحكومة سوف تكون العواقب وخيمة وسيكون الشارع أكثر انتقاما وانتفاضا من هذه العملية السياسية البائسة التي لم تجلب له سوى الدمار

واكد المحلل السياسي طلال الجبوري، ان المكلف بتشكيل الحكومة مصطفى الكاظمي تعهد باختيار وزراء مستقلين لكن ما نراه الان هو اعادة نفس الوجوه، مبيناً بأن الشارع يغلي من تصرفات الطبقة السياسية.

وقال الجبوري في تصريح متلفز، ان “الكتل السياسية تفرض املاءات على الكاظمي وجعلته مكبلا بالاختيار، فضلا على ان الصراع على المغانم دمر العراق والكتل لن تستغني عن المحاصصة أبدا” .

واكد الخبير القانوني علي التميمي، ان فشل رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي في نيل الثقة النيابية يجبر رئيس الجمهورية برهم صالح على تسنم رئاسة الحكومة ومن ثم حل مجلس النواب.

وقال التميمي ان “المادة 76 من الدستور اتاحت لرئيس الجمهورية تكليف مرشح الكتلة الاكبر لرئاسة الحكومة في المرة الاولى ومن ثم تكليف شخصية اخرى في حال استقالة الحكومة او اقالتها وفي الحالة الثالثة يتم استنفاذ جميع فقرات مادة التكليف”.

 

397 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments