اتهامات لوزارة الاتصالات بالتقصير.. ودعوات الى عدم تكرار الفشل بابقاء الوزير في منصبه

أخبار العراق: أعلنت عضو لجنة الخدمات النيابية، منار عبد المطلب، السبت، 18 آذار 2020، إن خدمة الاتصالات والانترنيت في البلاد عموما سيئة جدا، محملة وزارة الاتصالات مسؤولية الفشل في تقديم الخدمات للمواطنين.

وقالت مصادر مختصة، ‏الأربعاء‏، 15‏ نيسان‏، 2020 ان وزارة الاتصالات تتحمّل تبعات توقف خدمة الانترنت الناجمة عن انقطاع الكابل المار عبر اوروبا داخل الاراضي الكرواتية، معتبرة ان ضعف استجابة وزارة الاتصالات لتحويل مرور السعات عبر منافذ اخرى ادى الى ضعف الخدمة وتردي مستوى جودتها مما جعل المواطن يشعر بالانقطاع.

وقال المصدر المختص انه كان الاجدر بوزارة الاتصالات ان تكون على قدر المسؤولية في التعاون مع الشركات والقيام بدورها لتوفير البنى التحتية لإمرار السعات عبر منافذ بديلة وبسرعة عالية لتفادي القطع الحاصل خارج العراق.

في اثناء ذلك تتصاعد الدعوات الى عدم تكرار الفشل بابقاء وزير الاتصالات نعيم ثجيل الربيعي في منصبه.

فيما اعتبرت المنظمة العراقية لقياس جودة الاتصالات، الثلاثاء، 31 اذار 2020، تهريب الإنترنت في العراق بأنه يقف عقبة أمام تطور الخدمة، فيما أكد أن التهريب يُسيء لخدمات وزارة الاتصالات رغم تخصيص ملايين الدولارات لتطوير القطاع.

وذكرت المنظمة في بيان، ان دخول سعات الإنترنت إلى العراق بطرق غير رسمية “تهريب” وعدم استحصال الدولة العراقية مبالغ مقابل دخول تلك السعات على عكس ما تستحصله من الشركات المستثمرة بشكل رسمي، يُخسر الدولة ملايين الدولارات سنوياً، فضلاً عن تسببه بتردي خدمة الإنترنت.

وأضافت أن المستثمرين في قطاع الإنترنت والمستخدمين المواطن وكذلك الدولة، هم المتضررين الوحيدين من التهريب، والمستفيد منه الشركات المهربة، لذا من الضروري على وزارة الاتصالات أن تقف بوجه هذه العمليات وتمنع التهريب بشكل نهائي.

وأشارت المنظمة العراقية لقياس جودة الاتصالات، إلى أن سمعة العراق غير الإيجابية في مجال الانترنت سببها شركات صغيرة تقوم بتهريب الانترنت وتعمل على إدخال سعات بأسعار قليلة وبيعها بمبالغ طائلة بشكل غير رسمي.

430 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments