احذروا هذا النداء: (التوجه الى بغداد)

اخبار العراق: كتب جلال محمود

اساليب حزب البعث الخبيثة في تجميع الشيعة واستدراجهم لقتلهم في مقابر جماعية، في 1991 في الانتفاصة صاح احد المندسيين من قبل البعثيين في الجموع الثائرة ايها المجاهدون اخوانكم محاصرون في مفرق الكفل على طريق كربلاء فاسعوا لنجدتهم ومساعدتهم.

فهبت الجموع الثائرة وركبت السيارات الكبيرة وحينما وصوا الى منطقة خان النص في طريق كربلاء اتضح ان النداء كاذب وانما كان الهدف هو استدراجهم لمحاصرتهم.

والغدر بهم وقتل الجميع على يد اخوانهم الشيعة البعثيين الذين كانوا في الحرس الجمهوري الذين اجبروهم القادة من اهل السنة البعثيين على ذلك القتل ودفنوا في مقابر جماعية.

فاحذروا هذا النداء: (التوجه الى بغداد…).

لئلا تقعوا في مجزرة اخرى مشابهة لمجزرة اسبايكر التي ارتكبها اتباع حزب البعث الوهابي الصهيوني.

فاحذروا من هذا النداء وهو التوجه الى كربلاء بدعوى زيارة الحسين ومن ثم التوجه الى بغداد لانهم سيغدوىم بكم في مثلث الموت اللطيفية او الدورة.

صاحب الفديو صادق في نصيحته وما ذكره من وقائع صحيحة وشاهدنا ويشهد بها كل من عاصر تلك الفترة. فتمسكوا بمظاهراتكم السلمية التي تدعو الى مساندة المرجعية العليا لانها دعت الى مساندة المظاهرات السلمية.

اخبار العراق

447 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments