استهداف مقتدى مسرحية كشفها المتظاهرون

اخبار العراق: حتى يحشد الجماهير الصدرية في قبال تحشدها السيستاني يقدم مقتدى محمد العراقي مسرحية هزيلة كمبرر لدعوة جماهيره لحضور كبير في الحنانة…
استهداف منزله بطائرة مسيرة:

1. اكد مصدر رسمي عدم تسجيل اي طيران في سماء النجف هذا اليوم.

2.كيف يتم استهدافه في الحنانة والجميع يعلم انه في قم… فهل من يمتلك طائرات مسيرة نائم ام.

3.تغريدة مقتدى محمد العراقي التي اعلنت الخبر فيها:
اولا: يوحي الى جمهوره انه تعرض للخطر وانه ليس مهما برأسه ولا “بعلباته” وانما المهم سلامة الوطن… ولا ادري كيف تعرض للخطر وهو يتهيأ للخروج الى درسه في قم.

والقصف المزعوم في الحنانة.

ثانيا: يقول ان التحقيقات جارية ولكنه رتب الاثر ودعى جماهيره لحمايته
وهو في قم.

4. ختم بقوله الشعب والقائد في خطر… ليؤكد ما قلته سابقا في مقال مقتدى كل الشعب انه يرى نفسه الشعب واختزل كل الشعب في نفسه على قاعدة اذا قال صدام قال العراق.

فقصفه قصف للشعب.

5. يقول ان ما تعرض له بسبب حمايته للمتظاهرين في النجف وبغداد وهو اعتراف ضمني بانه وراء احداث النجف وبغداد.

كما نتساءل من الذي اعطاه وظيفة حماية المتظاهرين او طلب منه ذلك ليدعو مليشياته الى حماية المتظاهرين “والصحيح الركوب على اكتافهم بحجة الحماية”؟

والكثير من المتظاهرين يرفضونه ويرفضون فصائله حاله حال باقي السياسيين الفاسدين الذي لا يقل هو وكتلته فسادا عنهم… ولذا رفعوا شعار.

وصلوهه للحنانة
مقتده مو ويانة

وكالات

612 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments