اسرار تعلق وزير الخارجية العراقي بكوادر البعث في الوزارة

اخبار العراق: افادت مصادر، ان وزير الخارجية، محمد علي الحكيم، اصدر امر وزاري بنقل عبدالستار الجنابي، الى القاهرة كقائم بالاعمال، وانه ولم يكمل المدة القانونية.

واضاف المصدر، ان الجنابي سبق وان عمل في القاهرة وعمان، متسائلاً عن سبب عدم بقائه في الدوحة سوى سنة او اقل والان ينقل الى القاهرة كقائم بالاعمال.

واكد، ان من يتابع موقعه على الفيس سيجده يتجاوز ويهين الحكومة ويؤيد التظاهر ضد الدول ويتنفس الصعداء بالتغير.

وتستعد جهات لتظاهرات حاشدة في وزارة الخارجية، في الأيام القريبة المقبلة، ضد ادارة الوزير محمد علي الحكيم الذي أمعن بسياسته الانتقامية ضد الموظفين بشكل عام، وضد ذوي الشهداء تحديدا.

قرّب الحكيم، البعثيين واعتمد عليهم اعتمادا كاملا، وهذا ما جعله عرضة لانتقادات من رئيس لجنة ذوي الشهداء والمفصولين السياسيين في مجلس النواب، بعد ان وضع شروطا تستبعد كل من ذوي الشهداء والمفصولين السياسيين.

وضع الحكيم الشروط لكي يمرّر أصدقائه ومعارفه من نخب النظام السابق، من البعثيين، امثال منهل الصافي وعباس الفتلاوي وميسون التكريتي، وجوان حسن، الكردية البعثية التي نُقلت الى سفارة العراق في لندن، وبعد اقل من ستة اشهر نقلت الى بيرن، وذلك لإبعادها عن السفير جعفر محمد باقر الصدر.

ويستعد الحكيم لوجبة السفراء بالتسمية، قبل تشكيل حكومة جديدة لكي يضمن الارضية اللازمة للرفاق.

لتحقيق هذا الهدف قام الوزير بالتعاون مع منهل الصافي بإجراء اتصالات بالامانة العامة لمجلس الوزراء تهدف الى تأخير عرض قائمة المستحقين لدرجة وزير مفوض على مجلس الوزراء للتصويت عليها لحين تمرير مشروع الوزير القاضي بتسنم الرفاق البعثيين درجات سفراء بالتسمية.

ولتحقيق الدعم الكامل لجماعات البعث المتغلغل في الوزارة، فاتح الوزير الامانة العامة لمجلس الوزراء بارسال قائمة تضم بضعة اشخاص فقط على رأسهم محمد هشام لمنحهم درجة وزراء مفوضين ومن ثم تأخير ارسال قائمة موظفين مستحقين لهذه الدرجة لمدة اكثر من ٤ اشهر، اذ رفض الوزير ان يوقع كتابهم.

قام الحكيم، بتحويل عزيزته المقربة منه جدا فرح زيدان من السلك الفني الى السلك الدبلوماسي ومنحها درجة عالية في السلك وهو ما يخالف قانون الخدمة الخارجية وقانون موظفي الدولة.

حالة التذمر تتطلب تدخل رئيس الوزراء مباشرة للوقوف على ما يجري في اروقة الوزارة لمنع سقوط هيبة الدولة العراقية وواجهاتها الدبلوماسية، على ايدي الحكيم ورفاقه.

906 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments