اشياء بسيطة لا تستحق الغضب

اخبار العراق:

صائب خليل

كل شيء متكافئ بيننا وبين دولة كردستان الشقيقة .. فلم ينزعج البعض؟

انظروا كيف احترموا رئيس حكومتنا وعاملوه معاملة الند، وحتى وضعوا هذه المرة علما عراقيا قرب علمهم.. كل شيء متساوي على عناد “الشوفينيين” الحاقدين.

كل قادتنا اسهموا في تكوين هذه العلاقة “المتكافئة” في كل شيء… لكن الفضل الأكبر يعود للجالس امامهم، منذ كان وزيرا للمالية، ثم وزيرا للنفط، ثم لما نصبوه رئيس وزراء.

جميل هو التكافؤ في كل شيء… انظروا اليهم.. ستة كرد مقابل ستة عرب

إه.. أقصد سبعة كرد .. مقابل خمسة عرب.. (إن حسبنا عبد المهدي على العرب)

هذا.. وبضعة اشياء “صغيرة”.. مثلا:

إنهم يأخذون اموالنا ونفطنا …ولا نأخذ اموالهم أو نفطهم..

حصة الكردي من الميزانية تعادل 3 عرب.. وبالطبع العربي يعادل ثلث كردي

لهم وزراء سياديين في وزارتنا…. وليس لنا وزراء في وزارتهم

يأخذون كمارك حدودنا… ولا نأخذ كمارك حدودهم..

لهم اخطر مناصب جيشنا.. وليس لنا جندي في جيشهم

هل نسينا شيئا؟ً.. آه ..

لهم سدس مقاعد برلماننا.. وليس لنا مقعد في برلمانهم

أي..يصوتون على قوانيننا .. ولا نصوت على قوانينهم

لنصوص دستورهم الأسبقية على دستورنا، وطبعا ليس لدستورنا اسبقية على دستورهم

لهم الحق في منعنا من تعديل دستورنا… وليس لنا الحق في منعهم من تعديل دستورهم

نسينا شي؟ .. اه نعم ..

هم يرسلون لنا رئيس بلادنا.. ولا نرسل لهم رئيس بلادهم

يختارون من يرأس حكومتنا.. ولا نختار من يرأس حكومتهم..

هل تستحق هذه الأشياء البسيطة الغضب؟

577 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in مقال.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments