اعزلوا الحلبوسي قبل فوات الأوان

اخبار العراق:

اياد السماوي

عندما يكون رأس السلطة التشريعية متآمراً على بلده ؟؟؟

لا زالت ردود الأفعال على الإجتماع التآمري الذي عقد في دبي الخميس الماضي لبعض القيادات السنيّة وبحضور رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي , تتفاعل على كافة المستويات السياسية والإجتماعية , حيث أدانت شخصيات سياسية وإجتماعية هامة هذا المسعى التآمري الذي يهدف إلى تقسيم البلد وإنهاء وجوده التأريخي نزولاً عند رغبة الولايات المتحدّة الأمريكية والسعودية والإمارات بإنشاء الإقليم السنّي , والذي تراه أمريكا الرّد المناسب على قرار مجلس النواب العراقي القاضي بطرد القوات الأمريكية من العراق ..

ولعلّ أبرز ردود الأفعال الرافضة لهذا المشروع التآمري هو ما صرّح به الدكتور أياد علاوي لبرنامج وجهة نظر الذي يقدّمه الدكتور نبيل جاسم .. حيث ردّ عليه الحلبوسي ردّا لا ينمّ عن تعال وغرور فارغ فحسب , بل عن خفّة ومراهقة سياسية أساءت لمجلس النواب الذي يترأسه الحلبوسي والذي يمّثل أعلى سلطة تشريعية في البلد , فحين يكون رئيس السلطة التشريعية في البلد بهذا المستوى المتدّني من اللياقة الأدبية والسياسية , فهذا يعني أنّ البلد في ورطة حقيقية ..

وبالرغم من محاولات البعض الذي إرتضى لنفسه أن يكون ذيلاً لهذا المراهق السياسي إلى إنكار حضوره لهذا الإجتماع التآمري والإدعاء أنّه في الرمادي , إلا أنّ الحقيقة لا يمكن إخفاها حتى من قبل المتآمرين أنفسهم , خصوصاً بعد فضيحة الشباب العراقيين الثلاثة الذين تواجدوا بالصدفة وبذات الوقت في المقهى الذي تواجد فيه المتآمرون وقاموا بتصويرهم , وأحد هؤلاء الشباب الثلاثة هو إبن النائب قاسم الفهداوي ..

وموضوع الإقليم السنّي قد عاد إلى الواجهة مجدداً بعد الزيارة المريبة والمفاجئة التي قام بها الحلبوسي إلى أمريكا قبل حوالي شهر من هذا التأريخ وقبل الضربة الأمريكية للوائين ٤٥ و ٤٦ على الحدود العراقية , وتصاعد المطالبات الشعبية برحيل القوات الأمريكية من العراق .. حيث أمرت أمريكا الحلبوسي بالتحرّك سريعاً نحو تشكيل الإقليم السنّي , وعهدت إلى السعودية والإمارات بوضع كلّ الإمكانات المادية تحت تصرّف الحلبوسي من أجل تحقيق هذا الهدف وبشكل سريع , ليكون الإقليم السنّي هو البديل عن حكومة وبرلمان العراق اللذين طالبا القوات الأمريكية بالرحيل عن الأراضي العراقية ..

إنّ خطورة المؤامرة التي يقودها رئيس مجلس النواب الحلبوسي لا تتعلّق بتقسيم العراق أرضاً وشعباً فحسب , بل أنّ من شأن هذه الخطوة الخطيرة أن تؤدي إلى إشعال حرب ستمتدّ نارها إلى كلّ دول المنطقة دون إستثناء ..

ومن أجل التصدّي لهذه المؤامرة الخطيرة على العراق وشعبه .. أدعوا نوّاب العراق الأحرار والغيارى من السنّة والشيعة والكرد الحريصون على وحدة بلدهم وشعبهم , أن يطالبوا بفتح تحقيق فوري مع رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي عن سبب زيارته المفاجئة إلى الولايات المتحدّة والتحقيق في دوره في الدعوّة لتشكيل الإقليم السنّي ..

إنّ استمرار وجود متآمر على وحدة العراق على رأس السلطة التشريعية سيؤدي إلى نتائج وخيمة لا تحمد عقباها لو تحققت فصول هذه المؤامرة الخطيرة لا سامح الله ..

إنّ أبناء الشعب العراقي عامة سنّة وشيعة وكرد يدعون مجلس النواب العراقي إلى البدء في إجراءات عزل الحلبوسي فوراً وقبل فوات الأوان .. فالمؤامرة التي تقودها أمريكا والسعودية والإمارات على العراق وشعبه من خلال الحلبوسي وعصابة إتحاد الحرامية ستبقى مستمرة وقائمة ما دام الحلبوسي على رأس السلطة التشريعية .. إعزلوا الحلبوسي قبل فوات الأوان

543 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in مقال.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments