الاتصالات: عمليات الصدمة وضعت حداً للتهريب واعادت 4 مليار دينار لميزانية الدولة

أخبار العراق: كشفت وزارة الاتصالات، الخميس 10 حزيران 2021 ، عن أبزر نتائج عمليات الصدمة لردع عمليات تهريب سعات الإنترنت، فيما أكدت مساهمتها بتزويد الشركات المتعاقدة مع الوزارة بسعات أكبر ساهمت بتوفير خدمة فائقة السرعة.

وقال المتحدث باسم وزارة الاتصالات رعد المشهداني في حديث صحفي، إن عمليات الصدمة لردع حالات تهريب السعات مستمرة منذ انطلاقها في حزيران من العام الماضي بالتعاون ما بين الوزارة والقوات الأمنية وجهازي المخابرات والأمن الوطني، وتم رصد العديد من المخالفين واحالتهم إلى القضاء.

وأضاف، أن عملية الصدمة نجحت بإعادة 4 مليارات دينار عراقي لميزانية الدولة في 3 محافظات هن ديالى ونينوى وكركوك وتم تأشير أكثر من حالة في بغداد وكان أخرها بمنطقتي الدورة وحي الجوادين.

واوضحت مصادر خاصة، ان عمليات تهريب الإنترنت داخل العراق تتم عبر طريقتين الأولى من خلال إنشاء ممرات جديدة لمرور كابلات الإنترنت من دون المرور بالبوابات الرسمية والثاني عبر التجاوز على الكابل الضوئي التي يصل إلى العراق ويتم إحداث ثقوب بها وربطها مع وصلات وأسلاك شعيرية تذهب إلى مصادر متعددة.

وقالت المصادر، إن أكثر الأماكن التي تحصل فيها عمليات التهريب وسرقة شعيرات من الكابل الضوئي، هي في كركوك والموصل وأطراف بغداد، وتصل بعضها إلى إيران وأخرى يتم بيعها عبر تجار إلى موزعي الإنترنت في المحافظات.

وكانت هيئة النزاهة في العراق قد أعلنت في وقت سابق، عن ضبطها أكبر عملية سرقة لسعات الإنترنت بقيمة بلغت 47 مليون دولار، في محافظة كركوك شمال البلاد.

ومنذ عام 2003 تفرض شركات القطاع الخاص سيطرتها على خدمة الإنترنت في عموم البلاد، إلى جانب شركات الاتصالات التابعة للقطاع الخاص والتي تستحوذ على إدارة خدمة الاتصالات المتنقلة في البلاد.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

72 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments