الاتفاقية الصينية…نفط الجنوب مقابل إعمار الغربية والاقليم

اخبار العراق – مصادر متعددة: كان لنا حديث مع وزير التخطيط وقد تكلم بصدق وحرقة عن ما يجري في محافظاتنا الجنوبية والوسطى وابلغنا عن البدء بتطبيق اتفاقية الصين النفط مقابل الأعمار

وقد بدأ الصين منذ ١ ١ ٢٠٢٠ تستلم ١٠٠ الف برميل يوميا وتودع المبالغ بالبنك الوطني الصيني

و قد أخبرنا بان وزارته عممت كتابا إلى جميع المحافظات تطالبها بقائمة بالمشاريع الاستراتيجية من المصانع المتوقفة ومستشفيات ومدارس وبنى تحتية ومجمعات سكنية وغيرها

وقد سلمت وزارته محافظات الغربية والاقليم قوائم جاهزة لمشاريعها فيما ما زالت محافظاتنا الجنوبية والوسطى ترزخ تحت وطئة الفوضى واللا دولة والحرق والقتل والخطف مما سيكون حائلا أمام مجيء الشركات الصينية وستكون المعادلة ستكون نفط الجنوب في مقابل إعمار الغربية وكردستان..

ومما يستدعي موقفا موحدا من كل الوطنيين الشرفاء من الحراك الشعبي ونواب الوسط والجنوب والمحافظين للاجتماع فورا والتوحد لمصلحة جماهيرنا ومحافظتنا وتدارك هذه الظليمة الجديدة والمؤامرة التي تحاك ضد محافظاتنا واستثمار الاتفاقية الصينية التي ستقضي على الفساد والكمشيونات لانصاف اهلنا ورفع الحيف الحقيقي..

وهنا اتوسم خيرا بالإعلام الحر والنخب الوطنية بعدم الانجرار وراء اجندات موجهة من الخارج لاستغلال الحراك الشعبي الصادق للوصول للسلطة

وان كان هذا حق يكفله الدستور والقانون حيث تكاملت مقومات التغيير من قانون انتخابات جديد ومفوضية جديدة وبالتالي لا طريق لتغيير النظام الا بالنظام نفسه وبات من يزرع الفوضى والحرق والقتل مرفوض من المتظاهرين وقد انسحب الاعم الاغلب من الساحات انتصار منهم للمصلحة العامة بانتظار التغيير القادم من خلال صندوق الانتخابات..

اتذكر وتتذكرون بعد ٢٠٠٣ كيف كانت محافظات الإقليم كانت تشهد اعمارا متسارعا ونحن نرزخ بالصراعات الدموية والطائفية ومحافظتنا مدمرة ..

فلا نكرر الأخطاء
المحافظات الغربية تعلمت الدرس وانصرفت لبناء نفسها بغض النظر عن مصدر التمويل داخليا وخارجيا.

344 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments