الاكراد يرفضون استقبال الزرفي ويؤكدون: لاتفاوض دون موافقة الكتل الشيعية

اخبار العراق: افادت مصادر، الثلاثاء، ان الكتل الكردية رفضت استقبال حكومة رئيس الوزراء المكلف للنقاش في تشكيل الحكومة في ظل غياب توافق الكتل الشيعية .

ويرى مراقبون: انه يتحتم على رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي إقناع أغلبية الكتل السياسية الشيعية بدعمه، ومن ثم التوجه إلى فتح حوارات ومفاوضات مع الأطراف السياسية السنية والكردية، مبينون أن منصب رئيس الوزراء من حصة المكون الشيعي وفق العرف السياسي المعمول به في العراق واحترام قرارات القوى السياسية الممثلة لهذا المكون والتي ترفض رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي.

في هذا السياق قال القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني عماد باجلان، أن القوى الكردية طلبت من رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي التريث بزيارة إقليم كردستان لحين حصوله على الدعم الشيعي، مشيرا إلى أن حزبه لا يريد أن يكون جزءاً من الصراع الشيعي–الشيعي ومن ثم التوجه إلى فتح حوارات ومفاوضات مع الأطراف السياسية السنية والكردية.

وأكد المحلل السياسي، أمجد الجبوري، ان “القوى الكردية والسنية ترفض الزرفي في ظل غياب توافق الكتل الشيعية”، مبينا ان “الكتل المعترضة على تكليف الزرفي لا تحتاج الى تقديم التنازلات للكتل السنية او الكردية، لان تلك الكتل لن تمضي بالتصويت على كابينة الوزارية ما لم يكن هناك توافق شيعي” لافتا الى ان “الزرفي سيفشل في جميع مفاوضاته مع الكتل الرافضة لتكليفه”.

وبينت مصادر في الحزب لكردستاني ان “رئيس الوزراء المكلف عليه شبهات فساد كثيرة منذ ان كان محافظا على مدينة النجف الاشرف، لذلك فان اغلب الكتل الكردية رفضت الزرفي كانت على دراية تامة عن جميع المهام التي سار عليها، فضلا عن معرفتهم بملفات الفساد التي ارتكبها عندما كان محافظا”.

ويذكر ان كتلة النصر النيابية، قد كشفت في وقتاً سابق عن نية رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي للتوجه إلى اقليم كوردستان خلال الأيام المقبلة لبحث تشكيل حكومته.

 

468 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments