الاكراد يهددون الشعب العراقي.. اما عبدالمهدي او الانفصال

اخبار العراق: حصلت “اخبار العراق”، أن اجتماعا (مغلقا) في كردستان انتهى مساء الثلاثاء 22 تشرين الاول 2019 وضم مسعود بارزاني، ونيجرفان بارزاني، ومسرور بارزاني، وعدد آخر من قيادات الحزب الديمقراطي الكردستاني تم خلاله بحث مظاهرات يوم 25 أكتوبر وما ستسفر عنه، وخيارات كردستان في حال تم إسقاط حكومة عادل عبد المهدي.

المجتمعون تحدثوا كما لو أنهم واثقين من ان الأحداث تتجه نحو إسقاط حكومة عبد المهدي، وتوقعوا حالة فوضى وعاصفة أزمات سياسية لزمن طويل، وتدارسوا موقف كردستان تجاه ذلك. ومن بين ماتم طرحه هو إمكانية استثمار كردستان للاحداث وتخويف القوى السياسية ، فاما عبد المهدي واما الانفصال على اعتبار ان عبد المهدي هو الحليف الموثوق الذي لا غنى عنه للاكراد..

وكشف الاجتماع عن حراك للقيادات السنية (العربية)، ولقاءات سابقة مع الديمقراطي الكردستاني لم تتضح فحواها بدقة، لكن على الأرجح انها مرتبطة بمشروع الاقليم السني.

القيادات الكردية ستجتمع في وقت لاحق بقيادات بقية القوى السياسية الكردية لاستكمال مباحثاتها حول خيارات مابعد حكومة عبد المهدي.

اخبار العراق

773 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments