البرلمان العراقي .. جهال أم ذيول

اخبار العراق:

ضرغام الصيدلي

بإملاءات إيرانية وبنادق حشدية لا تحتاج الى نصاب عقد البرلمان العراقي جلسته الإستثنائية البائسة، وعلى الرغم من أن هذه الجلسة لا قيمة لها من الناحية القانونية إلاّ أنها تحدي لإرادة ومصلحة الشعب وتكريس لمفهوم الإنقسام الإجتماعي والتفرد بالسلطة إبتداءً من الهتافات داخل قبة الشرعية الواهية تمجيداً لسليماني الذي لا علاقة له بالعراق وأهله.

الجلسة البرلمانية عقدت بمكون واحد وبالتخصيص الجزء من المكون وأقصد به الجزء الموالي لولاية الفقيه القُمِيَة فقط ، بالرغم من كون البرلمان العراقي هو برلمان محاصصة !!

هل يعلم النواب الذيول أن شرعيتهم فرضتها سفارة أميركا في المنطقه الخضراء حيث وفي كل مناسبة كان يهرول إليها السياسيين ومن كل المذاهب والنِحل وكل الطوائف والمِلل، وهل يعلمون أن القوات الامريكية هي التي تقود القوة الضاربة في التحالف الدولي لمحاربة داعش وأن البنك الفدرالي الأمريكي منع الدينار العراقي من الإنهيار وهل وهل !!

سادتي النوّاب إن كنتم جُهّال فتلك مصيبةٌ وإن كنتم ذيول فالمصيبةُ أعظم وإن كنتم جهال وذيول فتلك الطامة الكبرى.

وكالات

404 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in مقال.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments