البرلمان يناقش تأجيل الديون ومراجعة عقود التراخيص وما بذمة شركات النقال

اخبار العراق: دعا النائب الاول لرئيس مجلس النواب، حسن الكعبي، الاربعاء، الى ان لا تمس  الاجراءات الحكومية المتطلبات الاساسية للمواطن وتأمين امنه الغذائي والدوائي والمعيشي، مؤكدا ان البلد يمر بمرحلة خطيرة لم يمر بها طول تأريخه.

وبحسب بيان اصدره المكتب الاعلامي للكعبي، فأن الكعبي ترأس اجتماعا موسعا مع رؤساء اللجان النيابية، لبحث اخر تداعيات الوضع الإقتصادي والوبائي في البلاد، والخطوات والاجراءات الحكومية المرتقبة لمعالجة الأزمة الاقتصادية والمالية التي يشهدها العراق وجميع دول العالم بسبب انخفاض اسعار النفط، ومحنة كورونا.

وقال الكعبي ان الدولة العراقية تمر اليوم بمرحلة اقتصادية حرجة وخطيرة لم تمر بها طوال تاريخها تتمثل بانخفاض اسعار النفط في ظل اعتمادها باكثر من 90 % على النفط في الموازنة، والتي تزامنت مع ازمة فايروس كورونا”، مشددا على “وجوب تظافر جهود جميع اصحاب القرار لتجاوز هذه الازمة.

واوضح ان حزمة الإجراءات الاصلاحية العاجلة والخاصة بالوضع المالي يجب ان لا تمس المتطلبات الاساسية للمواطن وتأمين امنه الغذائي والدوائي والمعيشي.

وتدارس الكعبي مع رؤساء اللجان المعالجات والاصلاحات اللازمة التي تصب في معالجة الازمة الاقتصادية الراهنة منها قرارات عاجلة من شأنها فرض السيطرة المُحكمة على المنافذ الحدودية وتفعيل القطاع الخاص واطلاق مبادرة الاكتفاء الذاتي لدعم المنتجات المحلية – الزراعية والحيوانية وغيرها، فضلا عن اجراءات سريعة تخص استثمار الموارد البديلة المتاحة.

واستعرض الاجتماع مخرجات الاجتماعات التخصصية التي اجراها النائب الاول لرئيس المجلس ورئيس اللجنة المالية مع المجلس الوزاري تماشيا مع الوضع الراهن الصعب وتقلبات اسعار النفط، كما جرى مناقشة بعض المسائل ذات الشأن كموضوعة تاجيل الديون الخارجية ومراجعة عقود التراخيص والمبالغ التي بذمة شركات الهاتف النقال وغير ذلك من الامور والحلول الناجعة، وفقا للبيان.

 

327 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments