التلاعب بالرسوم الكمركية والضريبية تهدر أكثر من 35 مليار دينار في ميناء خور الزبير

أخبار العراق:اعلنت هيئة المنافذ الحدودية، السبت 20 شباط 2021، إيقاف هدر بالمال العام بمبلغ (35 مليون و700الف) دينار نتيجة التلاعب في الرسوم الكمركية والضريبية في اوزان جسور رافعة متحركة وملحقاتها بفارق (66 طن و100كغم) في منفذ ميناء خور الزبير.

وذكر اعلام الهيئة في بيان ورد لـ اخبار العراق أن مفارزها تمكنت من إيقاف هدر بالمال العام بمبلغ (35 مليون و700الف) دينار نتيجة التلاعب في الرسوم الكمركية والضريبية في اوزان جسور رافعة متحركة وملحقاتها بفارق (66 طن و100كغم) في منفذ ميناء خور الزبير.

واضاف البيان أنه تم تنظيم محضر اصولي بالمخالفة لغرض عرضها أمام الجهات القضائية المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

وعانت موانئ البصرة من استفحال الفساد والإهمال بسبب سيطرة بعض الأحزاب والجهات السياسية عليها، لكن تحت عنوان مكافحة الفساد وتعظيم إيرادات الدولة غير النفطية لمواجهة تداعيات أزمة كورونا، بدأت حكومة مصطفى الكاظمي بعد فترة قليلة من تسنمه الرئاسة حملةً لإعادة السيطرة على المنافذ الحدودية للبلاد.

وبدأت بوادر تلك الحملة تتضح اذ بدأت السلطات الأمنية والمنافذ الحدودية بالإعلان عن ضبط مواد تالفة ومهربة بين الحين والأخر.

وتمكن منفذ ام قصر الشمالي في محافظة البصرة، الاربعاء 11 تشرين الثاني 2020، من ضبط حاوية حجم 40 قدم محملة (400) كارتون أجهزة ستالايت وبوزن (800كغم) حسب ما تم ذكره في المعاملة الكمركية والمنجزة من قبل لجنة الكشف الكمركي في ميناء ام قصر الشمالي خلافا للضوابط والتعليمات النافذة.

وذكرت اعلام هيئة المنافذ الحدودية في بيان ورد لـ اخبار العراق انه تم ضبط الحاوية خارج الحرم الكمركي من قبل شعبة البحث والتحري هيأتنا في سيطرة الخروج بعد تدقيق معاملتها الكمركية تبين بأنه تم التحاسب فيما يتعلق بالقيمة الاستيرادية على أساس الوزن 800كغم.

وعلى الرغم من استشراء الفساد في المنافذ الى ان الحكومة الحالية تسعى جاهدةً لتقليص حجم الفساد اذ اوضح مدير منفذ زرباطية الحدودي الاثنين، 2 تشرين الثاني 2020، أنه يتم تدوير العاملين في المنافذ الحدودية كل 4 أشهر واستبدالهم بموظفين آخرين لمنع حالات الفساد، مشيراً إلى أن المنفذ شدّد إجراءاته لرفد ميزانية الدولة بالإيرادات.

وقال مدير منفذ زرباطية الحدودي العميد علي المالكي في تصريح صحفي تابعته اخبار العراق إن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي شدد على أهمية التدوير الوظيفي للعاملين في المنافذ الحدودية لمدة 4 أشهر واستبدالهم بموظفين آخرين لمنع حالات الفساد والتمركز الوظيفي لفترات طويلة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

181 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments