التيار الصدري يجهز على شبكة الاعلام عبر الونان وأعضاء في الأمناء.. ودعوات الى مجلس شرعي

اخبار العراق: قال مصدر ان النائب الاول لرئيس مجلس النواب حسن كريم الكعبي اتصل بجهات سياسية مهمة للحيلولة دون تجميد اعضاء مجلس امناء شبكة الاعلام العراقي وانه سيحاول خلال الاشهر المقبلة معالجة الخلل القانوني في موقفهم الحالي.

وأضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته لموقع، ان مكتب رئيس الوزراء، أبلغ الكعبي أن موقف مجلس الامناء الحالي فيه خلل قانوني وان الخلل يؤثر سلباً بشكل كبير على وضع الشبكة كون بقاء المجلس الحالي على وضعه القانوني سيكون بلا جدوى.

معلومات تفيد بأن الكعبي يتحايل من اجل العمل على التصويت على مجلس الأمناء في شبكة الاعلام العراقي، فيما يتوسط امين مجلس الوزراء حميد الغزي لابن عمه جعفر الونان، لابقاءه في منصبة امينا لمجلس الأمناء.

عضو كتلة بدر النيابية عباس الزاملي يؤكد إن تحالف الفتح لن يصوت على المجلس الحالي الا بعد التأكد من مطابقة أعضاء المجلس الحاليين بالشروط التي حددها المجلس ومنها المادة (٩) من قانون الشبكة وخاصة النقطة السابعة التي تحظر على أعضاء المجلس ممارسة أي نشاط سياسي.

الزاملي أضاف: “لدينا معلومات تشير إلى أن اثنين من أعضاء المجلس ينتمون الى تحالف سائرون”.

عضو اللجنة القانونية النيابية النائب حسين العقابي اكد في تصريح متلفز أنّ مباشرة الأمناء الحاليين وفقا لقانون شبكة الإعلام رقم ( 63 ) لسنة 2017 المعدّل يجب أن يأتي بأمر نيابي ينهي عضوية الأمناء السابقون ويطلب مباشرة الأمناء الجدد بعد التصويت عليهم في مجلس النواب، وهذا لم يحصل مطلقا حتى هذه اللحظة.

وكان قد اتخذ مجلس أمناء شبكة الإعلام الإعلام العراقي الاحد الماضي في جلسة برئاسة رئيس مجلس الأمناء جعفر محمد ونان قرارا بإنهاء تكليف السيد فضل فرج الله كرئيس لشبكة الإعلام العراقي , وتكليف الدكتور نبيل جاسم محمد رئيسا لشبكة الإعلام العراقي لكن هذا القرار تم الغاؤه بعد طعن فيه لاسباب تتعلق بقانونية مجلس الامناء الحاليين.

511 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments