التيار الصدري يشعر بنهايته ويحاول تفادي ذلك بمزيد من التصعيد

اخبار العراق: كتب سالم الوادي

تصعيد يقوده الصدر لعدة ايام قادمة..

يبدو أن ساحات التظاهر متجهة لمزيد من التصعيد لعدة أيام أخر، فقد بلغتني معلومات تفيد أن الجمهور الصدري الذي يمثل النفوذ الاقوى في الساحات تلقى توجيهات بذلك.. وان الازمة دخلت مرحلة كسر العظم.

– بلغني أن السيد مقتدى الصدر ممتعض جدا من وثيقة الاتفاق السياسي، لأنها وضعت السيد عمار الحكيم على رأس مبادرة الإصلاح في وقت يعتبر الصدر نفسه هو (سيد الإصلاح)، وسبب افشال مخطط الجوكر الامريكي بإنزال جمهوره الواسع للساحات واحتوائها وتبني مطالب المتظاهرين. وفي ظل الحساسية المفرطة بين الصدر والتحكيم تعقد المشهد.

– الصدر يسعى لإثبات وجوده الزعامي بفرض حقيقة أن أي مخرج للتظاهرات لن يكون عبر بوابة المرجعية منفردة او وثيقة الحكيم وإنما عبر مشروعه، وبزعامته. لذلك فهو رفض الوثيقة وقانون الانتخابات المقترح، ووضع العقدة بالمنشار أمام الآخرين.

– يتجه الصدر بجمهوره لمزيد من التصعيد في بغداد والجنوب لعدة أيام قادمة، وستشتد أعمال قطع الطرق وإغلاق المؤسسات والمنشآت النفطية والموانيء، ومن المؤكد ان ذلك سيرافقه صدامات أمنية ونزيف دماء وضحايا وتأجيج خطير.

اخبار العراق

659 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments