الخجل أو وصمة العار تمنع العديد من العراقيين من إجراء اختبار فحص كورونا

اخبار العراق: اكد أطباء عراقيون، الاربعاء 15 نيسان 2020، على أن الخجل وعدم اجراء الفحوصات او الاعلان عن الاصابة هو موضوع يعتبر بالغ الحساسية والصعوبة بالنسبة للمجتمع.

وافاد مختصون، بأن موضوع وصمة العار وهذه من أبرز العراقيل التي تثبت جهود احتواء الفايروس القاتل في العراق، إذ يماطل الكثيرون في طلب الرعاية الصحية أو إجراء الاختبار، إلى أن يبلغ بهم المرض مراحل متقدمة.

وكانت وزارة الصحة العراقية أعلنت، تسجيل 22 إصابة جديدة بالفايروس، وتماثل 49 حالة للشفاء، وقالت الوزارة إن مختبرات الصحة المختصة أجرت خلال الـ24 ساعة الماضية 1756 فحصا، من ضمنها مختبرات إقليم كردستان.

وشددت الوزارة، على ضرورة الاستمرار في تنفيذ القرارات والتوجيهات الصادرة عن خلية الأزمة، التي من شأنها ضمان احتواء الإصابات ومنع تفشيها.

345 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments