الخدمات النيابية تؤكد رداءة خدمة الاتصالات والنت في العراق

اخبار العراق: قالت عضو لجنة الخدمات النيابية، منار عبد المطلب، السبت، ان خدمة الاتصالات والانترنيت في البلاد عموما سيئة جدا.

ويرى مراقبون، ان “الكثير من الملفات يتحمل مسؤوليتها وزير الاتصالات، وخاصة مايتعلق برداءة خدمة الاتصال.

والخلل المتناوب في النت يدفع مراقبون الى التأكيد على ان عدم الكفاءة في إدارة وزارة الاتصالات من الأسباب الرئيسية لهذا التدهور في اتصالات العراق.

ويقول عضو لجنة الخدمات في مجلس النواب العراقي المسؤولة عن مراقبة ملف الإنترنت والاتصالات، حسين اليساري إن “خدمة الإنترنت في العراق سيئة جدا وتكاليفها باهظة، ولم يستفد المواطن مما يدفعه أي شيء”.

وحمل مختصون ومهتمون بشؤون الاتصالات ضعف الانترنت في العراق الى سوء ادارة وزير الاتصالات نعيم ثجيل الربيعي، مشيرين الى ان الوزير لم يوظّف الامتيازات التي تتمتع بها الوزارة فضلا عن الميزانية العظيمة بحوزتها، والمشاريع الربحية الهائلة في تحسين شبكة النت في العراق.

‎وتشير مصادر من داخل الوزرارة  ان “الكثير من الملفات يتحمل مسؤوليتها وزير الاتصالات، وخاصة مايتعلق بتهريب سعات الانترنت ورداءة خدمة الاتصال والعقود الخيالية التي لم ينتج عنها اي تحسن في الخدمات”.

‎وحمل النائب عن تيار الحكمة اسعد المرشدي، وزير الاتصالات نعيم الربيعي مسؤولية تردي خدمات الاتصالات والانترنت، مبينا ان وزير الاتصالات عليه الكثير من الملفات ‎والملاحظات، حيث ان اداءه غير مقنع، اضافة الى ان الكتل السياسية غير راضيه على عمله في الوزارة”.

وتقول وسائل إعلام محلية، إن العراق يخسر أربعين مليون دولار يوميا نتيجة ضعف خدمة الإنترنت أو انقطاعها، بسبب توقف الأعمال لبعض الشركات منها المصارف ووسائل الإعلام وغيرها.

وتنقطع خدمة الإنترنت في العراق بشكل مستمر، بسبب ضعف البنى التحتية.

ووصف النائب السابق ماجد شنكالي سرعة الإنترنت في العراق بأنها الأسوأ في العالم مع أنه من أغلى الدول في هذه الخدمة.

ويعتبر العراق اسوأ دولة في سرعة الانترنت مع انه من الدول التي فيها سعر الانترنت الأعلى في العالم.

 

279 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in سياسة, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments