عبد المهدي: استلمنا رسالة من الجانب الاميركي تؤكد القبول بالانسحاب… ثم قالوا إنها خاطئة

اخبار العراق: اكد رئيس الوزراء المستقيل، عادل عبدالمهدي، الثلاثاء 7 كانون الثاني 2020، استلام رسالة من الجانب الاميركي تشير الى القبول بانسحاب قواتهم من العراق.

وقال عبد المهدي، في كلمته بجلسة مجلس الوزراء: “لم يعد هناك من مخرج للتهدئة وضبط الاوضاع غير انسحاب القوات الاميركية من العراق”، مبينا: “عشنا من 2011 الى 2014 من دون القوات الأجنبية”.

وأضاف، أنه ” بعد اغتيال نائب رئيس هيأة الحشد الشعبي ابو مهندي المهندس حصل غضب شعبي ومطالبات بإخراج القوات الاجنبية وقرار البرلمان أفضل خيار”.
وتابع ان “مهمة القوات الأجنبية في العراق اخذت بعداً اخر غير القضاء على تنظيم داعش, و علينا التشاور للوصول لأفضل الطرق لتنفيذ قرار انسحاب القوات الأجنبية من العراق”.
وفيما أشار الى أن “العراق في وضع اتجاهات مختلفة تدفعنا للتصادم، ونحن بحاجة الى تصحيح المسارات “، بين “ليس لدينا نوايا عدوانية مع احد”.
واردف: “نتلقى عشرات الاتصالات من زعماء الدول لمعرفة آخر التطورات في المشهد”.
ورأى أن “اي تهديد للعراق الذي حارب داعش نيابة عن عالم هو تهديد للعالم والمنطقة”، حاثا “جميع الاطراف العمل على تقوية الحكومة العراقية”.
وكشف عن “استلام رسالة من القيادة الاميركية تتكلم عن الانسحاب وقيل بعد ساعات ان الرسالة جاءت بالخطأ”، مضيفا: “ارسلناها الى الخارجية العراقية وسفيرنا في واشنطن بسرعة، عندما اخبرناهم ان الترجمة العربية تختلف عن الانكليزية اعادوا ارسال نسخة تتطابق مع العربية”.
وكالات
483 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments